ارتفعت معدلات التلوث الليلة الماضية في عاصمة البوسنة والهرسك، سراييفو، لتبلغ المنطقة الأرجوانية.

ووفقا لوكالة الأرصاد الجوية الهيدرولوجية في البوسنة والهرسك، فإن ارتفاع نسبة التلوث خلال فصل الشتاء يرجع إلى زيادة استخدام طرق التدفئة التقليدية والمركبات القديمة.

ولفتت البيانات إلى ارتفاع نسبة الجسيمات الضارة في الهواء خلال الليلة الماضية إلى 245 نقطة، وأن هذا المستوى يقع في المنطقة الأرجوانية غير الصحية، التي تؤثر سلبًا على صحة السكان والحياة اليومية.

من ناحية أخرى، يؤثر التلوث على مسافة الرؤية التي تنخفض داخل المدن، فيما جرى إلغاء العديد من الرحلات الجوية، أمس، بسبب التلوث.

هذا الوضع، أجبر سكان العاصمة سراييفو على ارتداء أقنعة خاصة عند خروجهم إلى الشوارع، واستخدام ستر خاصة لتغطية ملابسهم لتجنب التلوث.

ويُعزى تلوث الهواء في سراييفو خلال أشهر الشتاء إلى غازات العادم الصادرة عن المركبات القديمة، واستخدام مواد تدفئة تصدر نسبة عالية من الغازات الدفيئة.

المصدر: وكالة الأناضول