أعدّت الوكالة التركية للتعاون والتنسيق (تيكا)، تقريرًا لترميم سوق تاريخي وسط مدينة كركوك شمالي العراق، تعرض لحريق الشهر الماضي.

الحريق الذي نشب في سوق "قيصرية كركوك" المسقوف، أتى على أكثر من 400 محل تجاري، كما أدى إلى تضرر مصوغات ذهبية تقدر قيمتها بمليار دولار موزعة على 67 محل للمجوهرات.

وتقول السلطات إنها تواصل التحقيقات للوقوف على ملابسات الحادث وسط تقارير إعلامية تتحدث عن أنه "مفتعل".

وقال منسق برامج الوكالة في العاصمة العراقية بغداد، جنيد أسمر، إنهم أعدوا التقرير المتعلق بالترميم بعد جولة تفقدية في السوق المحترق، ولقائهم مع مسؤولين محليين في كركوك.

وأوضح أسمر أن التقرير رفع إلى الإدارة الرئيسية في تركيا، وأنهم مستعدون للبدء فورًا بأعمال ترميم السوق التاريخي في حال صدور الموافقة.

وبيّن أن كركوك تعد بمثابة مركز للتركمان في العراق وتحتضن العديد من الآثار العثمانية.

وأضاف: "سنطلق مشاريع في كركوك بما يتناسب مع حجم ميزانيتنا لعام 2019، وبعض هذه المشاريع يتعلق بقلعة كركوك التاريخية وضريح بوغداي خاتون (أميرة سلجوقية) والقشلة (ثكنة) والمقبرة العثمانيتين، وقد أعددنا مشروعًا في هذا الصدد أيضًا".

و"قيصيرية كركوك" من الأسواق التراثية والتجارية المهمة في المدينة، ويعود إلى منتصف القرن الـ18، ويتميز بمعماره الذي استخدم فيه الحجر الأبيض.

ويقع السوق إلى الجهة الجنوبية الشرقية من قلعة كركوك الشهيرة، ويبعد عنها نحو عشرة أمتار.

المصدر: وكالة الاناضول