توقع منسق الإغاثة بالأمم المتحدة مارك لوكوك، اليوم الثلاثاء، أن تزداد الحاجة لتقديم المساعدات الإنسانية خلال العام المقبل، مشيرا إلى أن اليمن وأفغانستان يأتيان في مقدمة الدول التي تحتاج إلى مساعدات.


وقال لوكوك في جلسة بجنيف لتقييم وضع العمليات الإنسانية خلال العام الحالي "سيشهد عام 2019 أزمات قد تمس 22 دولة، لذا يجب أن نكون مستعدين لتقديم المزيد من الخدمات الإنسانية".

وتابع أن اليمن أفغانستان، يأتيان على رأس الدول الأكثر احتياجا لتقديم المساعدات الغذائية مشيرا إلى أن " 15 مليون يمني بحاجة للمساعدات الإنسانية العاجلة والضرورية خاصة المساعدات الغذائية".

وتابع لوكوك: "يحتاج أكثر من 22 مليون شخص في اليمن إلى مساعدات إنسانية أو حماية، فيما يعاني نحو 8.4 مليون شخص من انعدام أمن غذائي شديد ومن خطر المجاعة".

وحذر لوكوك من تفاقم الوضع الإنساني في الكاميرون وأفريقيا الوسطى والصومال، مشيرا إلى أن هناك دول أخرى ستحتاج إلى مساعدات في أفريقيا ي السنغال وبوكينا فاسو.

ولفت إلى أن "الأزمات ستكون نتيجة لعدم قدرتنا على تقديم الخدمات في مواقع النزاع والصراعات".

وفي العام الجاري حسب تقرير الموجز الإنساني العالمي للأمم المتحدة لعام 2018، إلى أن 22.5 مليار دولار أمريكي، هو المبلغ المطلوب لمساعدة حوالي 91 مليون شخص من أصل 135 مليون شخص ممن هم بحاجة إلى المساعدة العاجلة.