أفاد المتحدث باسم منظمة الهجرة الدولية، جويل ميلمان، يوم الثلاثاء، بوصول أكثر من 107 آلاف مهاجر ولاجئ إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط منذ بداية العام.


وتشير منظمة الهجرة الدولية، إلى أنه وصل في الأشهر الـ 11 الأولى من هذا العام، 107583 مهاجرا ولاجئا إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط. وفي الوقت نفسه، لاقى 2133 شخصا حتفهم أثناء محاولتهم الوصول إلى الشواطئ الأوروبية.

وأضافت المنظمة الدولية للهجرة بأن عدد اللاجئين الذين يحاولون عبور البحر الأبيض المتوسط قد تجاوز 100 ألف شخص للسنة الرابعة على التوالي. ومع ذلك، وبالمقارنة مع السنوات السابقة، فإن العدد خلال عام 2018 كان أقل بكثير من فترة الذروة.

واستقبلت إسبانيا معظم المهاجرين —52678 شخصا. تليها اليونان — 29 782 شخصا، إيطاليا — 23011 شخصا، مالطا — 1182 شخصا — وتغلق القائمة قبرص — 930 شخصا.

وتشهد أوروبا أخطر موجات الهجرة منذ الحرب العالمية الثانية، والتي كان سببها في المقام الأول عدد من الصراعات المسلحة والمشاكل الاقتصادية في بلدان أفريقيا والشرق الأوسط.