بدأت قوات الاحتلال الاسرائيلي بعملية حفر وجرف عند الطرف الغربي لمستوطنة المطلة الاسرائيلية المتاخمة لبلدة كفركلا في الجنوب، لكشف واحباط ما قالت انه انفاق حفرها «حزب الله»، توصل الى المستوطنات الواقعة على خط الحدود بين لبنان وفلسطين المحتلة، في وقت زعم قادة الاحتلال عن ان «اسرائيل» على علم بعدد من الانفاق العابرة الى داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، وسط تشكيك داخل المؤسسات العسكرية والامنية الصهيونية من جدوى العملية.آخر «ابداعات» جنرالات الحرب لدى الكيان الصهيوني، كانت امس باطلاق عملية «درع الشمال»، تحت عنوان «كشف انفاق «حزب الله» الهجومية الممتدة من الاراضي اللبنانية في الجنوب الى داخل الاراضي الفلسطينية المحتلة، والتي تشكل خطرا داهما على المستوطنات الاسرائيلية وسكانها، وفق ما تزعم التقارير الامنية والاستخبارية الصهيونية، بعد مسلسل من التهديدات والرسائل التي حملتها جهات اوروبية الى لبنان..وآخرها الرسا حملها موفد فرنسي الى المسؤولين اللبنانيين، وفيها «ان الاسرائيليين سينفذ صبرهم من...