أعلنت المتحدثة الرسمية باسم وزارة الخارجية الروسية، ماريا زاخاروفا، أن موسكو تعول على أن إسرائيل لن تنتهك القرار الأممي رقم 1701 خلال العملية التي تجريها شمالي البلاد.

 وقالت زاخاروفا خلال إيجاز صحفي: "لا مجال للشك في حق إسرائيل لحماية أمنها القومي، بما في ذلك منع أي كان من التسلل غير الشرعي إلى أراضيها، إلا أننا نعرب عن أملنا في أن الأعمال التي تتخذ لهذا الغرض لن تتعارض مع بنود القرار الأممي رقم 1701 الذي ينص على قواعد تصرف الأطراف في المنطقة الزرقاء".

في سياق آخر، قالت زاخاروفا، إن روسيا ستضطر لاتخاذ إجراءات الرد في حال تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في قبرص، وأشارت إلى أن تعزيز الوجود العسكري الأمريكي في قبرص سيؤدي إلى عواقب خطيرة مزعزعة لاستقرار البلاد.

وأكدت زاخاروفا أن الجانب الروسي لفت انتباه القيادة القبرصية مرارا إلى أن المزيد من عسكرة الجزيرة ومشاركتها في تنفيذ الخطط الأمريكية وحلف الناتو في شرق البحر المتوسط والشرق الأوسط ستؤدي حتما إلى عواقب خطيرة وتزعزع الاستقرار في قبرص نفسها.

موسكو — سبوتنيك