ما زال الوزير سليمان فرنجية المرشح لرئاسة الجمهورية على علاقة ممتازة مع السعودية منذ ان رشحته لرئاسة الجمهورية هو لم يعلق باي كلمة على قتل الصحافي الخاشقجي كما انه لا يعلق على اي كلمة في شان صفقة القرن بين ولي العهد السعودي والرئيس الاميركي ترامب في شان عدم عودة حق الفلسطينيين ذلك لانه يريد ان تبقى السعودية على افضل حال بانتظار معركة رئاسة الجمهورية القادمة، وان الوزير فرنجية حصل على تاييد 15 نائبا هم نواب القوات اللبنانية بعد المصالحة التي تمت بينه وبين الدكتور سمير جعجع حيث ان الدكتور جعجع سيقوم بالتصويت ضد باسيل في معركة رئاسة الجمهورية.