اعلنت الصين انها طالبت السلطات الكندية بالإفراج الفوري عن إبنة مؤسس "هواوي تكنولوجيز" والمديرة المالية للشركة وانزهو منغ التي اعتقلتها في الأول من كانون الأول، مما آثار مخاوف من أن يؤدي ذلك إلى تصعيد التوترات حول التكنولوجيا مع واشنطن ويهدد بتعقيد المحادثات التجارية.

واعتقلت السلطات الكندية مينغ بسبب الانتهاك المحتمل للعقوبات الأميركية على إيران، وقد يتم ترحيلها إلى الولايات المتحدة.

وأوضحت السفارة الصينية في أوتاوا أن مينغ لم تنتهك أية قوانين أميركية أو كندية وطالبت كندا بتصحيح الخطأ على الفور والإفراج عنها، وقالت في بيانها: "إن الجانب الصيني يعبر عن معارضة قوية ويحتج بشدة على هذا الانتهاك الخطير لحقوق الإنسان".

وتجدر الاشارة الى ان الأسواق تأثّرت سلبًا اليوم مع الإعلان عن اعتقال مينغ، بسبب مخاوف من تصعيد التوترات بين الجانبين الأمريكي والصيني بعد التوصل إلى هدنة في حربهما التجارية خلال اجتماعهما في الأرجنتين خلال قمة مجموعة العشرين.

المصدر: النشرة