كشف تقرير جديد أن خوذة "Hololens" التابعة لشركة "مايكروسوفت" يتم استخدامها بالفعل من قبل عدد من الجيوش للتدريب، لكنها على وشك الانتقال إلى مستوى آخر، إذ وقع الجيش الأميركي عقدا بقيمة 480 مليون دولار مع "مايكروسوفت" لتزويده بنظارات "Hololens" لاستخدامها في المهام القتالية الحية وكذلك التدريب.

أما الهدف من ذلك على حد وصف الحكومة، فهو زيادة الفتك بالأعداء من خلال تعزيز القدرة على اتخاذ القرار والمشاركة أمام العدو. وقد شجع الجيش الأميركي الموردين العسكريين غير التقليديين مثل "مايكروسوفت" وغيرها من الشركات على تقديم عطاءات على التعاقدات، إذ يريد الجيش الأميركي جهاز يتيح الرؤية الليلية، والقدرة على قياس التنفس والعلامات الحيوية الأخرى، وتوفير الحماية السمعية ورصد علامات الاهتزازات.

المصدر: النشرة