أشار مدير عام "بنك عوده" مارك عوده الى إنّه "على الرغم من التحدّيات التي يشهدها لبنان حاليّاً، نحن حريصون على إيجاد الفرص اللازمة لدعم الاقتصاد بمختلف قطاعاته. من منطلق هذا النهج، عملنا على عددٍ من المبادرات، ومنها منصّة "Audi Supply Chain Finance" لدعم المؤسّسات الصغيرة والمتوسّطة الحجم، ولتعزيز علاقتها مع المورّدين. ويسعدنا أن نعلن اليوم عن شراكتنا مع "مرساكو"، التي هي أوّل شركة تحصل على خدمات هذه المنصّة. وأودّ أن أشير إلى أنّ بنك عوده و"مرساكو"، التي هي الموزّع الرائد للمنتجات الصيدلانيّة والتجميليّة في لبنان، تربطهما علاقةٌ قديمة ومتينة، ويسرّنا أن نُشرِكَ "مرساكو" وعملاءها في إطلاق هذا العرض المميّز".

وذلك خلال إطلاق المصرف المنصّة الإلكترونيّة "Audi Supply Chain Finance" أو "Audi SCF" احتفاله في هذه المناسبة بشراكته مع شركة "مرساكو"، التي تستفيد من خدمات هذه المنصّة لخدمة عملائها، وذلك في فندق "فور سيزنز".

ومنصّة "Audi SCF"، هي وسيلة إلكترونيّة تسهّل العلاقة بين المورّدين والمشترين، وترمي إلى تحسين رأسمالهم التشغيلي وتحرير سيولة مؤسّساتهم. وهي تقدم الخدمات التالية:

تحصيل الفواتير الذي يسهّل عمليّة الدفع بين المشتري والمورّد. حيث يتمّ إبلاغ المشتري بكافّة تفاصيل فواتيره المستحقّة عندما يقوم المورّد بتحميل هذه الفواتير إلكترونيّاً على المنصّة. ولدى الاستحقاق، يتمّ تسديد هذه الفواتير تلقائيّاً بواسطة المنصّة عبر سحب المال من حساب المشتري وإيداعه في حساب المورّد.

ومن شأن هذه الخدمة أن توفّر على المشتري معاملات إصدار الشيكات والقيام بتحويل الأموال لتسديد مستحقّاته. باختصار، ستساعده على تنظيم وتعزيز سيولته النقديّة.

تمويل المشترين: المنصّة لا تسمح للمشترين بتسديد فواتيرهم بسهولةٍ فحسب، بل تتيح لهم أيضاً الحصول على حدّ ائتماني بمعدّل فائدة تنافسي من بنك عوده. وبهذه الطريقة، عندما لا يتوافر للمشتري ما يحتاجه من نقد ويكون بحاجة إلى تمويل فاتورة مستحقّة، يمكنه طلب تمويلٍ كاملٍ من المصرف الذي يسدّد عندئذٍ فاتورة المورّد نيابةً عنه.

وتسمح هذه الميزة للمشتري بتمديد تاريخ الاستحقاق. فعلى سبيل المثال، إذا كان استحقاق فاتورةٍ ما بعد 30 يوماً، يمكنه أن يطلب من المصرف تمويلاً كاملاً وأن يسدّد المبلغ بعد 60 يوماً، أو يمكنه دفع مستحقّاته للمصرف بواسطة أقساطٍ شهريّة متساوية

تمويل صغار المورّدين من خلال الـ"reverse factoring" الذي يساعد المورّدين ذوي حجم العمل الصغير على النفاذ السريع إلى استحقاقاتهم المقبلة فيما يسدّدها المشتري للمصرف عند تاريخ الاستحقاق أو بتاريخٍ مؤجّل. فعلى عكس الإجراءات العاديّة التي يتمّ خلالها تسديد فواتير المورّدين الصغار (مزوّدي المواد الأوّليّة) بعد 30 إلى 180 يوماً من تسليم البضائع إلى المشترين، تسمح ميزة الـreverse factoring الخاصّة بمنصّة Audi SCF لهؤلاء المورّدين طلب قرض من المصرف، ما يمنحهم فرصة استعمال هذا المال لتنمية أعمالهم وتحسين رأسمالهم التشغيلي. عندئذٍ، يسدّد المشترون مستحقّاتهم للمصرف بتاريخ استحقاق الفاتورة أو في وقتٍ لاحق بناءً على اتّفاق الطرفَين.

ولفت مدير الخدمات المصرفيّة للشركات الصغيرة والمتوسّطة الحجم في "بنك عوده" حسن صبّاح، الى أنه يمكن لكلّ من المشترين والموردين أن يستفيدوا من هذه المنصّة. فهي من جهة تساعد الموردين على تعزيز ميزانيّتهم، وتحسين سيولتهم، وتبسيط عمليّة جمع الفواتير، وخفض التكاليف، وتكوين رؤية أفضل حول الذمم المَدينة الخاصّة بالمشترين. ومن جهة أخرى، تخفّف عن المشترين متاعب إصدار الشيكات لتسديد استحقاقاتهم وتتيح لهم النفاذ إلى التمويل التجاري بمعدّلات فائدة تنافسيّة، فيما تحسّن رأسمالهم التشغيلي وتنظّم تدفّقاتهم الماليّة في الوقت نفسه.

بدوره قال مدير عام شركة "مرساكو" وليد مروّه، "بادرنا إلى هذا المشروع إيماناً منّا بتكامل الأدوار والمهام ولأنّ الشراكة الفاعلة هي الطريق الأنجح لتنشيط تعاملنا اليومي، إذ أصبح بإمكان كلّ صيدلي اختصار المعاملات الماليّة، وكسب الوقت، وتنظيم المدفوعات بطريقة متطوّرة".

وأوضح أنّ هذه الخدمة لن تحلّ مكان الدور الرئيسي لمندوبي المبيعات في شركة "مرساكو" الذين سيكمّلون مشكورين عملهم في طرح الأدوية في السوق وأخذ طلبات الشراء وكافّة الخدمات الأخرى".

المصدر: النشرة