فادت وسائل إعلام أميركية بأن البنتاغون أرسل خطاب شكر كرّسه لتضحيات كلب تابع لقوات "الرينجرز" الخاصة في أفغانستان، قتل في اشتباك مع مسلحين من "القاعدة" بعد أن أنقذ حياة جنود آخرين.


وروت صحيفة "The Hill" أن الكلب ويدعى "مايكو" وكان مكلفا بالحراسة ضمن كتيبة تابعة للقوات الخاصة، قتل في اشتباك مع متشددي "القاعدة" في ولاية نيمروز الواقعة أقصى جنوب أفغانستان، كما أسفر القتال أيضا عن مقتل جندي أميركي.


ونعى الجيش الأمريكي الكلب مايكو قائلا: "جنبا إلى جنب مع الرقيب جيسو، قتل الكلب الحارس، مايكو، أثناء اشتباك وقع في 24 نوفمبر 2018 في أفغانستان".


ولفت خطاب البنتاغون إلى أن أعمال الكلب مايكو "أنقذت حياة مدربه وغيره من جنود الرينجرز، لذا نشكركم على خدمتكم وتضحيتكم".


وروى الجيش الأميركي في صحيفته الرسمية، أن الكلب مايكو كان عُين في الكتيبة الثانية التابعة لقوات "الرينجرز" الخاصة رقم 75.


وتقول سيرة الكلب القتيل إنه ولد في هولندا عام 2011، وانتقل إلى الولايات المتحدة بعد عام ونصف، وفي السادسة من عمره انضم إلى القوات الخاصة في أفغانستان، وعندما وقع الاشتباك الذي لقي حتفه فيه لم يتجاوز السابعة من عمره، ومع ذلك تسجل له أكثر من 50 مداهمة ومهمة مع الرينجرز، شملت اعتقال مسلحين وإزالة ألغام والكشف عن عبوات ناسفة.

(روسيا اليوم)