أصدرت الامانة العامة للتيار الأسعدي اليوم بيانا دانت فيه "تهديد أمينها العام المحامي معن الاسعد وعائلته بالقتل على خلفية قضية الوزير السابق وئام وهاب".

واعتبرت أن "اللجوء إلى التهديد المشبوه خروج عن الاصول والتعاطي في العمل السياسي"، محملا "القوى السياسية التي ينتمي اليها من ارتكب هذا الجرم المسؤولية المباشرة عن حياة الامين العام وعائلته وعليهم أيضا مسؤولية الكشف عمن يقف وراء هذا العمل المشبوه".

واعلنت الامانة العامة أنها "ستتقدم بشكوى رسمية الى الجهات القضائية المختصة، مع ثقتها الكاملة بالقضاء من اجل الكشف عن خفافيش الليل والطوابير التي تسعى الى الفتنة".

وتمنت ان "يبقى الاختلاف السياسي وبالرأي ضمن اطره الراقية ولا يتحول الى سلاح من نوع آخر".

وختمت: "لا يدفعنا أحد الى ما لا نريده ولا نسعى اليه".