أثارت المطربة اللبنانية، ميريام فارس، حيرة معجبيها، بأحدث صورة شاركتها عبر حسابها على موقع "إنستغرام" للصور.


ونشرت ميريام فارس صورة باللون الأسود، مكتوب عليها تاريخ 12-12-2018، من دون أن توضح أية تفاصيل.



وتنوعت تكهنات جمهور ميريام فارس، ما بين أن 12  كانون الأول هو تاريخ عودتها للغناء من جديد، بعد أشهر من الغياب بسبب ظروف مرضها، وما بين إصدارها لعمل فني جديد.


وكانت جزيرة المارية في إمارة أبوظبي الخليجية، أعلنت عن جدول حفلاتها لرأس السنة، والتي تضمنت حفلا لميريام فارس، إلى جانب المطرب المصري، عمرو دياب، بالتعاون مع شركة "بلاتينوم ريكوردز".


وكشفت ميريام، في شهر أغسطس/آب، عبر حسابها على "إنستغرام"، أنها "تمر بحالة صحية دقيقة وحرجة"، ولكنها نفت إصابتها بالسرطان، كما رجح العديد من جمهورها وتقارير إعلامية.


وقالت المطربة اللبنانية، إنها ترددت كتيرا قبل أن تتكلم، لعدم رغبتها في نشر تفاصيل حياتها الخاصة، لكنها قالت إن محبتها للجمهور أجبرتها على كسر صمتها.


وفيما توجهت ميريام فارس بالشكر لكل معجبيها، الذين دعموها ودعوا لها بالشفاء، اختمت بيانها بقولها: "كفى متاجرة بصحة الناس".


واضطرت ميريام فارس لإلغاء حفلاتها الغنائية بسبب وعكتها الصحية، وآخرها حفل غنائي في لندن، الذي كان من المقرر إقامته يوم 25 أغسطس، ولكن اعتذرت عنه بسبب ذلك.  

(سبوتنيك)