هدفنا تجريد «حزب الله» وإيران من سلاح الأنفاق... وسنطلب ادانة الحكومة اللبنانية!وفي محاولة يائسة لاظهار الكيان الاسرائيلي في صورة «المعتدى عليه» من «حزب الله»، «توغل» رئيس حكومة العدو الى داخل مستوطنة مسكفعام المتاخمة لبلدة عديسة في الجنوب اللبناني، واصطحب معه سفراء عدد من الدول المعتمدين لدى الكيان الاسرائيلي، لاطلاعهم على عمليته المسماة «درع الشمال»، وطالب بادانة دولية لخرق «حزب الله» للسيادة الاسرائيلية (!)، وحثهم على المطالبة بفرض عقوبات مشددة عليه، وقال يجب على دولكم ان تدين بشكل لا لبس فيه هذا «العدوان» الذي تمارسه إيران ومنظمتا «حزب الله» و«حماس».
ولفت الى ان «عملية درع الشمال لا تزال في مراحلها الأولية، وسلاح الأنفاق الذي بذل «حزب الله» جهودا جبارة على تطويره سيزول ولن يكون فعالا، بحـسب ما قال، متوقعا ادانة لـ «حـزب الـله» وادانة للحـكومـة اللبنانية وطلب منها ان تتوقف عن السماح باستخدام اراضيها لشن «اعتداءات»! على «اسرائيل»، وتوعد ان يتحدث عن ذلك في الجلسة المقبلة لمجلس الامن. ...