تواصلت عملية عودة النازحين السوريين الطوعية الى بلادهم من خلال ما أطلقته المديرية العامة للأمن العام، حيث شهدت مدينة صور، ومن أمام مركز باسل الأسد الثقافي إنطلاق دفعة جديدة من العائدين كانوا وصلوا الى المركز المذكور ضمن مواكبة أمنية من قبل الأمن العام اللبناني، وحضور ممثلي جمعيات، بالاضافة الى ممثل رابطة العمال السوريين سمير المقداد .وبعد إكتمال الأعمال اللوجستية، وحضور طبيب من وزارة الصحة، وإجراء اللقاحات المطلوبة، إنطلق هؤلاء بواسطة حافلة أقلتهم الى مدينة النبطية، ومن هناك الى سوريا عبر معبري المصنع والعبودية.
وأكدت «رابطة العمال العرب السوريين في لبنان في بيان ان قوافل النازحين السوريين تتوالى تباعا في العودة الى حضن الوطن، ودعت سائر الجهات المختصة والدوائر المعنية في البلدين المساعدة في تسهيل الإجراءات، وإزالة العراقيل، التي تشكل عائقا أمام عودة كل نازح ومقيم يرغب بالعودة الى وطنه».
} من صيدا }
كما توجهت قافلة جديدة من النازحين السوريين ضمت 25 نازحا ونازحة توجهت من ملعب صيدا...