على طريق الديار
ان اعلان البطريرك الارثوذكسي تواضروس انه على ابواب بناء اول كنيسة في السعودية هو عمل عظيم للإنسانية، فالمملكة السعودية التي لم تكن تسمح بحمل سلسال يحمل الصليب على الرقبة سمحت ببناء كنيسة وهذا امر لا بد من الشهادة له للأمير ولي العهد السعودي محمد بن سلمان الذي قام بخطوتين هامتين، الاولى السماح للمرأة بقيادة السيارة والاهم الان بناء اكبر كنيسة في السعودية يدشنها البطريرك الارثوذكسي تواضروس.
وهكذا بات المسيحيون في السعودية يستطيعون الصلاة في كنيسة لهم بعدما لم يكن لهم في كل السعودية كنيسة واحدة.
فشكرا لولي عهد السعودية الامير محمد بن سلمان رغم الخلاف الكبير معه في شأن صفقة القرن وقتل الصحافي الخاشقجي لكن هذا العمل هو عمل انساني عظيم للتعايش بين الاديان. على طريق الديار...