أكدت مصادر سورية مختلفة أن خمسة مدنيين بينهم أطفال ونساء، قتلوا بقصف نفذه التحالف الدولي بقيادة واشنطن على مدينة هجين في ريف دير الزور شمال شرقي سوريا يوم الأربعاء.بدورهم، نقل ناشطون عن مصادر محلية أن غارات التحالف استهدفت مناطق متفرقة داخل مدينة هجين، ما أدى إلى سقوط 25 ضحية مدنية، بينهم أطفال ونساء وعشرات الجرحى، فضلا عن الدمار الواسع الذي طال الممتلكات والمنازل.
ويأتي هذا القصف الذي وصفه المرصد السوري لحقوق الإنسان بالأعنف منذ بدء العمليات العسكرية في المنطقة منذ 10 ايلول الماضي، في إطار دعم التحالف لقوات سوريا الديموقراطية التي شنت مؤخرا هجوما شرسا على «داعش»، حققت به بعض التقدم وسيطرت على أكثر من نصف بلدة هجين.
وينفي التحالف الدولي التقارير التي تحدثت عن سقوط عشرات المدنيين بين القتلى جراء ضرباته على بلدة هجين.
لكن المرصد السوري لحقوق الإنسان، ذكر أن قصف التحالف قد تسبب منذ 28 تشرين الاول بمقتل 256 مدنيا بينهم 93 طفلا و62 امرأة، منهم 151 سوريا في عدة مناطق ضمن الجيب الخاضع...