أفادت صحف عبرية، مساء الخميس، بأنّ رئيس الأركان الإسرائيلي السابق بيني غانتس، بصدد تأسيس حزب، يتوقع أن يكون من أبرز منافسي حزب "الليكود" بزعامة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو.

 

وذكرت المصادر العبرية أن غانتس حصل على تواقيع 130 شخصية كمؤسسين للحزب الجديد، وتقدم بها إلى مكتب محاماة في تل أبيب لتسجيله رسميًا. ونقلت مصادر مقربة من غانتس انه ينوي خوض الانتخابات المقبلة بقائمة منفردة.

ونقلت "الأناضول" عن صحيفة "معاريف" أنّ الكشف عن اسم التكتل السياسي الجديد وإجراء الخطوات الأخيرة لإطلاق عمله رسميًا يتوقع أن يتم بعد الإعلان عن موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر مبدئيًا في نوفمبر 2019.

والأربعاء، أظهرت نتائج استطلاع أجرته جامعة تل أبيب والمعهد الإسرائيلي للديمقراطية أن غانتس يأتي في المرتبة الثانية من حيث الشعبية بعد نتنياهو، ما يعني إمكانية أن يحظى بدعم تيارات أخرى في حال حصرت المنافسة بينه وبين الأخير، سيما اليسارية منها.

وتولى غانتس (59 عامًا) قيادة أركان جيش الاحتلال الإسرائيلي بين عامي 2011 و2015.


قناة العالم