للمرة الأولى في تاريخ البلاد، ستبدأ كوبا بتفعيل شبكة "3G" للهواتف المحمولة، في 12 كانون الثاني الجاري.

وكشفت شركة الاتصالات الكوبية، "Etecsa"، أنه أصبح باستطاعة المواطنين الاشتراك بخدمة "3G" على هواتفهم المحمولة، ما يمكنهم من تصفح الإنترنت بحرية أكبر خارج منازلهم وخارج مقاهي الإنترنت؛ علماً أنّ هذه الخدمة كانت متاحة لبعض الفئات فقط، كرجال الأعمال الأجانب والصحافيين الحكوميين.


 في المقابل، يشكك مراقبون في إمكانية انتشار الخدمة الجديدة على نطاق شعبي واسع، نظرا لارتفاع تكاليف الاشتراك بالمقارنة مع متوسط دخل الفرد في كوبا، حيث تبلغ قيمة الحصول على 600MB من البيانات، قرابة 7 دولارات أميركية.

وينزع القرار الحكومي الأخير قيودا إضافية عن استخدام شبكة الإنترنت في كوبا، تتمة لقرار مشابه صدر عام 2013، سمح بإنشاء مقاه عامة للإنترنت، بعد أن كانت الشبكة حكرا على الفنادق والمنشآت الحكومية فقط.

يُشار إلى أنّه بين القرارين السابقين، صدر قرار ثالث عام 2017، سمح لأول مرة بمد شبكة الإنترنت لعدد محدد من المنازل في البلاد.

المصدر: روسيا اليوم