أعرب الفائزان بجائزة نوبل للطب هذا العام عن توقعهما بحدوث تقدم كبير في علاج السرطان خلال العقود القليلة القادمة، في الوقت الذي استبعدا فيه صعوبة القضاء على المرض بشكل كامل.

وأدلى الأميركي جيمس أليسون، والياباني تاسكو هونغو، بتقيمهما في مؤتمر صحافي، الخميس، قبل الحصول على جائزة نوبل التي تصل قيمتها إلى 999 ألف دولار.

وأعلنت لجنة نوبل عن فوز العالمين بالجائزة في تشرين الأول لعملهما في العلاج المناعي - تفعيل نظام الدفاع الطبيعي للجسم لمكافحة الأورام.

وقال أليسون، مستشهدا بالتطور الذي حدث في علاج بعض أشكال السرطان بما في ذلك سرطان الجلد "سنقترب في القريب العاجل من علاج بعض أنواع السرطان"، لكنه أضاف أن "العالم لن يخلو من السرطان بشكل كامل".

وتوقع هونغو أن يتم استخدام العلاج المناعي في النهاية ضد معظم أنواع السرطان، بالتعاون في الأغلب مع العلاج الإشعاعي أو الكيميائي.

المصدر: 24