قام أحدث طراد "غرومكي" - الذي بني لأسطول المحيط الهادئ - بإطلاق النار من المنظومة المضادة للغواصات "باكيت" خلال اختبارات الدولة لأول مرة في بحر اليابان، وفق ما أعلن نيكولاي فوسكريسينسكي، رئيس قسم الإعلام في الخدمة الصحفية لأسطول المحيط الهادئ.


وبجسب وكالة سبوتنيك، قال فوسكريسينسكي: "وفقاً لخطة الاختبار في حقل التدريب القتالي، قامت السفينة الحربية بالبحث عن غواصة العدو الافتراضي، وحاكتها غواصة ديزل من أسطول بريموري بريموري الصغير، وصنفتها، واتصلت بها، ومن ثم، أطلقت النار لأول مرة من المنظومة المضادة للغواصات والطوربيدات "باكيت".


بعد ذلك اختبروا عمل المدفعية أ-190 والطائرة المضادة للغواصات "إيل-38"، وقال أسطول المحيط الهادئ بوضع مظلات كأهداف. وتم إصابة الأهداف بالمدفعية بأقصى سرعة.


وتم وضع ساحة لمروحيات "كا-27 بي ل" على متن "غرومكي". وقام طيار الأسطول ب30 طلعة جوية والهبوط على متن الطراد في الليل والنهار.


"غرومكي" تاني طراد من مشروع 20380 بني خصيصا لأسطول المحيط الهادئ في إطار برنامج إعادة التسلح. وطول السفية 104.5 متر وعرضها-13 متر. وسعتها 2.2 ألف طن وسرعتها تصل إلى 27 عقدة.