تشكّل عمليات القوات البحرية الروسية في شمال المحيط الأطلسي تهديداً كبيراً للولايات المتحدة، وفق ما قال قائد القوات البحرية الأميركية ريتشارد سبنسر، خلال ندوة في مركز الدراسات الاستراتيجية والدولية أقيمت في 6 كانون الأول الحالي.


وصرّح سبنسر قائلاً: "هناك خطر واضح في شمال المحيط الأطلسي"، مضيفاً رداً على طلب حول التعليق على إجراءات روسيا في المنطقة، أن "شمالي المحيط الأطلسي عبارة عن مسرح منفصل للعمليات العسكرية. والحديث هنا يجري عن تهديد كبير، وبالتالي فقد قمنا بإنشاء الأسطول الثاني".


ويشمل نطاق عمل الأسطول الثاني، الساحل الشرقي للولايات المتحدة وشمال المحيط الأطلسي. وكانت البنتاغون قد أعلن عن إحياء هذا الأسطول في أيار من العام الجاري. وتم تأسيس الأسطول الثاني، يوم 12 شباط من عام 1950. وتم حله، يوم 30 أيلول من عام 2011.


وأشار سبنسر إلى أن روسيا تشكل تهديداً للولايات المتحدة في المستقبل بشكل عام، بينما تشكل الصين تهديداً حالياً.