أدانت الخارجيةُ اليمنية العملَ الإرهابي في مدينةِ تشابهار الإيرانية مؤكدةً اَنَّ الإرهابَ مرفوضٌ بكلِ أشكالِهِ وصورِه.

واكد مصدرٌ مسؤول بوزارةِ الخارجية اَنَّ الارهابَ يمثلُ أحدَ أخطرِ التهديدات على السلمِ والأمنِ الدوليين مشدداً على أهميةِ تقديمِ مرتكبي ومنظمي وممولي وداعمي تلك الأعمالِ الإرهابيةِ إلى العدالة.

ولفت المصدرُ إلى أنَّ الإرهابَ والتطرفَ هدفُهما تدميرُ المجتمعاتِ والتأثيرُ على نسيجِها الاجتماعي. مقدماً التعازي لحكومةِ وشعبِ إيران الذي وصفه بالشقيقِ وأُسرِ الضحايا.

في وقت سابق ادان الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين الاردنية، الاعتداء الإرهابي الذي استهدف مدينة تشابهار وعبر الناطق الرسمي عن التعازي لإيران ولأسر الضحايا، وتمنياته للجرحى بالشفاء العاجل، مؤكدا أن المملكة ستظل في المقدمة في الجهود التي تستهدف محاربة الإرهاب وعصاباته.

المصدر: قناة العالم