وقال ساجان في اجتماع حضره وزراء ومسؤولون أمنيون من 13 بلدا بينها أستراليا وكندا والمملكة المتحدة وألمانيا والولايات المتحدة، إنه "يتعين على كل البلدان أن تتبع الآلية الخاصة بها" وأشار إلى أن "جهودا كثيرة بذلت في مراكز الاحتجاز للتأكد من ملاءمتها المعايير (الغربية)".

وذكر وزير الدفاع الأميركي جيم ماتيس أن قوات سوريا الديمقراطية سجنت هؤلاء، وأنهم يتحدرون من نحو 40 بلدا.

وأضاف أن واشنطن تأمل في أن تقوم البلدان التي يتحدر منها المسلحون "بإعادتهم لأن قوات سوريا الديمقراطية ليس بمقدورها فعلا أن تعتقل هؤلاء على المدى الطويل".

يذكر أن بعض البلدان الأعضاء في التحالف الدولي صرحت مرارا بأنها لا تريد إعادة هؤلاء المسلحين إلى أراضيها نظرا لصعوبات جمع المعلومات عنهم.

المصدر: قناة العالم