قالت مصادر مطّلعة إن سعود القحطاني، المستشار السابق لولي العهد السعودي، أشرف شخصياً على تعذيب ناشطة وهدّدها بالاغتصاب والقتل، في حين تولى مساعدوه تعذيب نساء أخريات والتحرّش بهن.

ونقلت وكالة "رويترز" عن مصادر وصفتها بأنها مطّلعة على طريقة معاملة الناشطات، أن مجموعة من الرجال عذّبوا 4 ناشطات من خلال التحرش الجنسي، والصعق بالكهرباء، والجلد؛ في الفترة بين مايو وأغسطس الماضيين، في منشأة احتجاز غير رسمية في جدة.

القحطاني يهدّد السجينات بالاغتصاب والقتل

وأفاد مصدران أن القحطاني كان داخل الغرفة عندما تعرّضت إحدى المحتجزات للتحرش والصعق بالكهرباء، كما أنه هدّدها بالتعرض للاغتصاب والقتل.

ووصفت المصادر المجموعة المؤلفة من نحو 6 رجال بأنها مختلفة عن المحقّقين المعتادين الذين رأتهم الناشطات من قبل، وقالت إنهم ينتمون للاتحاد السعودي للأمن السيبراني والبرمجة والدرونز، الذي كان القحطاني رئيسه في ذلك الوقت، أو إلى جهاز أمن الدولة.