على طريق الديار

لبنان أمام مفترق خطر سنة 2020، فإما أن يزدهر ويخرج من الازمة الاقتصادية والمالية وإما أن يذهب الى شفير الهاوية، وهنا المصيبة. لكن لبنان اليوم لا يشبه عامي 1976 و77 أو 1983، بل الدولة قوية جدا خاصة على مستوى الجيش والأجهزة الأمنية. ويقول خبير عسكري هو ضابط هام في الجيش اللبناني أن الامر يتطلب 6 ساعات كي يكون الجيش اللبناني قد فرض الاستقرار وجعل المناطق اللبنانية آمنة والخطة تم وضعها وتنتظر إشارة من مجلس الدفاع الأعلى الذي يرأسه الرئيس ميشال عون، وأن لا بواخر أسلحة تنقل أسلحة الى لبنان كما في الماضي. أما بالنسبة لأموال السعودية، فالبخاري سفير إسرائيل في لبنان مراقب جدا، واذا قام بعمل يمسّ لبنان سيتم طلب ابعاده عن لبنان، فأمن لبنان أهم شيء.

«الديار»