على طريق الديار

درع الربيع لسوريا وسوريا تنتصر دائماً في الربيع. واما درع الربيع الذي اعلنته تركيا فهو حرب فاشلة لان تركيا دولة معتدية على ارض سوريا والجيش العربي السوري والشعب السوري لن يقبلا ابداً ان يبقى متراً واحداً تحت الاحتلال التركي.

ستدفع تركيا ثمناً غالياً لاستمرار احتلالها لقسم من محافظة ادلب ولن ترتاح ولو لجأت الى روسيا، فكل يوم معركة وكل يوم قتلى في صفوفها وكل يوم شهداء في صفوفنا ولن نتراجع حتى ردع العدوان التركي على سوريا في درع الربيع العظيم الذي هو درع مجد سوريا التاريخي في اذار وما بعد اذار.

«الديار»