كشف وسائل إعلام سعودية، اليوم الثلاثاء، عن قيام السلطات بالمملكة بإعفاء وكيل إمارة منطقة جازان من منصبه؛ على خلفية تغريدات قديمة له على "تويتر".

وذكرت صحيفتا "عكاظ" و"الوطن" أنه تم إعفاء وكيل إمارة منطقة جازان، عبد الله المديميغ، من منصبه على خلفية إعادة نشر تغريدات قديمة ظهرت عام 2013 على حسابه في "تويتر" اعتبرت مسيئة للمملكة، فيما لم تورد تفاصيل أخرى.

كشف وسائل إعلام سعودية، اليوم الثلاثاء، عن قيام السلطات بالمملكة بإعفاء وكيل إمارة منطقة جازان من منصبه؛ على خلفية تغريدات قديمة له على "تويتر".

وذكرت صحيفتا "عكاظ" و"الوطن" أنه تم إعفاء وكيل إمارة منطقة جازان، عبد الله المديميغ، من منصبه على خلفية إعادة نشر تغريدات قديمة ظهرت عام 2013 على حسابه في "تويتر" اعتبرت مسيئة للمملكة، فيما لم تورد تفاصيل أخرى.

واتهم الناشطون المديميغ بموالاته لـ"الإخوان"؛ على خلفية مهاجمة النظام المصري واعتقاله لقيادات وأعضاء الإخوان، إضافة إلى وصفه السعودية بـ"البقرة الحلوب".

وفي إحدى التغريدات أيضاً التي اعتبرها سعوديون مسيئة للسلطات الحاكمة رفضه لحملة منظمة في المملكة، في أغسطس 2012، كانت تطالب بسحب الجنسية من الداعية السعودي سلمان العودة، المعتقل منذ أواخر 2017.


وانتهجت الرياض خلال الأعوام الثلاثة الأخيرة الإقصاء من الوظائف والاعتقالات لسياسيين ودعاة ونشطاء، وصولاً إلى رجال الأعمال والأمراء، ومن بينهم مقربون من الأسرة الحاكمة، تزامناً مع صعود ولي العهد محمد بن سلمان إلى الواجهة.

وعين عبد الله بن صالح علي المديميغ في منصبه وكيلاً لإمارة جازان بالوكالة، في مارس عام 2018، بقرار إداري من أمير المنطقة محمد بن ناصر بن عبد العزيز آل سعود، قبل أن يتم تثبيته في المنصب بقرار حكومي صدر في أبريل العام الماضي.

الخليج أونلاين