اذا كتبنا الخبر الرئيسي في جريدة «الديار» عن السياسة المالية في المصرف المركزي وعن سعر الليرة والدولار، فهذا لا يعني اي تقليل من احترام لسعادة الحاكم او للمصرف المركزي وموطفيه والقطاع المصرفي كله في لبنان، بل طرحنا فكرة قابلة للنقاش وليس في كلامنا اي تجريح بل نظرية علمية اخذناها من موقع رويترز الذي تحدث عن سعر الدولار والليرة اللبنانية.

نحنا نقدر حاكم مصرف لبنان على الجهود التي بذلها، ولكن هناك خلاف في وجهات النظر حول كيفية تثبين سعر الليرة منذ 30 سنة، بل كان يجب تثبيتها 15 عاما وتركها حرة ومرتبطة بالاقتصاد، لان الاقتصاد القوي يحدد سعر الليرة. لبنان ليس بلدا شيوعيا وليس كوريا الشمالية.

في كل الاحوال، نحن نقدر جهود حاكم مصرف لبنان وان كنا نختلف معه في الرأي حول السياسة النقدية، ربما هو على حق نظرا لخبرته الطويل، ولكن وصول الدولار الى 3 آلاف ليرة لبنانية شكل صدمة كبيرة للشعب اللبناني، فلا يجوز ان تخضع العملة الوطنية لـ 3 اسعار : 1500-2000-2800 ليرة لبنانية. وشكرا.

«الديار»