تواصل معدلات الإصابة والوفيات جراء تفشي فيروس كورونا المستجد ارتفاعها في مناطق عدة من العالم والمنطقة العربية، حيث تجاوزت الإصابات في الولايات المتحدة حاجز 800 ألف إذ بلغت حسب جامعة هوبكنز 825.306 إصابة، فيما ارتفعت الوفيات إلى أكثر من 45 ألفا.

يتزامن ذلك مع تقديم ولاية ميزوري الأميركية رسميا لأول مرة دعوى قضائية ضد الصين، بتهمة إخفاء خطورة وباء كورونا المستجد. كما أعلنت الحكومة الأسترالية بدورها أنها طلبت الدعم لفتح تحقيق دولي بشأن جائحة كورونا.

من ناحية أخرى، أعلنت السلطات الصحية الفدرالية في ألمانيا أن شركة «بيونتيك» التي مقرها ماينز والمرتبطة بمختبر فايزر الأميركي- ستباشر تجارب سريرية أولى على لقاح ضد فيروس كورونا، كما ستبدأ جامعة أكسفورد البريطانية غدا اختبار لقاح على البشر كانت طورته مؤخرا ضد الفيروس.

آخر الإحصاءات

وقد أودى الوباء منذ ظهوره في كانون الأول بالصين إلى الآن بحياة أكثر من 177 ألف إنسان، في حين تجاوز عدد الإصابات 2.5 مليون في 193 دولة ومنطقة عبر العالم، وفق تعداد أعدّته وكالة الأنباء الفرنسية استنادا إلى مصادر رسمية.

فيما بلغ عدد المتعافين من المرض - بحسب ذات التعداد- ما لا يقلّ عن 583 ألف شخص.

وتعد الولايات المتحدة الدولة والقارة الأوروبية الأكثر تضرّرا من الوباء، ففي إسبانيا مثلا بلغ عدد الوفيات الجديدة 430، ليتجاوز الإجمالي 21 ألفا، في حين تجاوز عدد المصابين 208 آلاف.

وقد طلب رئيس الوزراء الإسباني بدرو سانشيز ، تمديد فترة الإغلاق في بلاده حتى التاسع من الشهر المقبل، من أجل مكافحة تفشي الفيروس.

وفي بريطانيا، أعلن وزير الصحة مات هانكوك أن بلاده بلغت ذروة انتشار فيروس كورونا، لكنه نبه إلى أن من المبكر رفع حالة الإغلاق العام المفروضة حاليا.

وقال الوزير البريطاني الذي كان يجيب عن أسئلة أعضاء مجلس العموم البريطاني، إن قدرة النظام الصحي البريطاني على استيعاب الحالات الحرجة تضاعفت ثلاث مرات منذ بداية انتشار الوباء.

وقد أعلنت الحكومة البريطانية أنها بصدد تسلم شحنات دولية تتضمن معدات وقاية لمكافحة الفيروس، من أجل سد النقص الحاد في المستشفيات البريطانية.

وفي روسيا، سُجلت 57 وفاة جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى أكثر من 500، بينما ناهز عدد الإصابات 58 ألفا.

وفي تركيا، قال الناطق باسم حزب العدالة والتنمية الحــاكم عمر جليك إن من الممكن البدء في الحديث عن عودة الحياة لطبيعتها على مراحل في البلاد، بعد عيد الفطر المبـارك.

وأكد أن تحقيق ذلك يعتمد على مدى التزام الشعب بالتدابير التي تتخذها السلطات للحد من انتشار كورونا.

المنطقة العربية

عربيا، أعلنت السعودية تسجيل أكثر من 1140 إصابة جديدة، مما يرفع إجمالي الإصابات إلى أكثر من 12,700، في حين بلغ عدد الوفيات 114.

وقد ذكرت وكالة الأنباء السعودية أن المملكة سترتب رحلات جوية للمقيمين من غير السعوديين الراغبين في العودة إلى بلادهم، في ظل تفشي الفيروس.

وفي الكويت، وصل إجمالي عدد الإصابات إلى 2248، كما تم تسجيل حالتي وفاة جديدتين ليرتفع عدد الوفيات إلى 13.

وفي قطر، سُجلت 608 إصابات جديدة، ليرتفع الإجمالي إلى أكثر من 7100، إضافة إلى 10 وفيات.

أما في الإمارات، فسجلت ستّ وفيات جديدة ليرتفع الإجمالي إلى 52، فيما تم تسجيل 483 إصابة جديدة بالفيروس ليرتفع إجمالي الإصابات إلى أكثر من 8238.

وفي عمان، تم تسجيل 106 إصابات جديدة بالفيروس ليرتفع العدد الإجمالي إلى 1614.

وأفاد مركز الرصد الصحي التابع لوزارة الصحة المغربية بأن عدد الإصابات بالفيروس في البلاد ارتفع إلى 3377 إصابة مؤكدة، كما بلغ عدد الوفيات 149.

وفي لبنان، أعلنت وزارة الصحة اللبنانية تسجيل حالة وفاة واحدة و5 إصابات بكورونا، ليرتفع عدد الوفيات الإجمالي إلى 22 والإصابات إلى 682.

كما أعلنت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) في لبنان، تسجيل أول إصابة بالفيروس للاجئة فلسطينية من سكان مخيم الجليل في البقاع شرق لبنان.

وفي مصر، سجلت 157 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد و11 وفاة، مما يرفع عدد الإصابات رسميا إلى 3490 حالة، من ضمنهم 870 حالة، والوفيات إلى 264 حالة.

وقد تعهد الرئيس عبد الفتاح السيسي بإعادة آلاف المصريين العالقين في الخارج، في ظل أزمة جائحة كورونا. وقال في تصريحات إن أكثر من 3500 مواطن مصري ما زالوا ينتظرون العودة، مطالبا الدول التي تحتضنهم بالتعاون مع مصر بشأن ذلك.

المصدر: وكالات