تكثّفت الاتصالات بصورة كبيرة في الأيام الاخيرة بين المعنيين بلعبة الكرة الطائرة اللبنانية متناولة الاستحقاق الانتخابي للعبة الذي له طعم خاص لدى عائلة اللعبة منذ عقود طويلة. وتحرك العديد من الطامحين للدخول او للبقاء داخل «جّنة» اللجنة الادارية للاتحاد في اتصالات مكوكية ستمتد الى لقاءات شخصية ثنائية وجماعية مع القضاء على وباء كورونا باذن الله في القريب العاجل. وتتمحور الاتصالات نحو رئيس الاتحاد ميشال ابي رميا الذي لم يتخّذ قراره بعد ما اذا كان سيترشح لولاية رئاسية كاملة هذه المرة ام لا. فالاتصالات مع ابي رميا تدعوه الى الترشح على رأس لائحة متجانسة تضم كوكبة من العاملين في اللعبة لوضع معالمها المستقبلية على ابواب موسم 2020-2021.

ومع الدعوة التي أطلقها أمين عام الاتحاد وليد القاصوف منذ نحو اسبوعين تجاه «حليفه» الرئيس ابي رميا للترشح مجدداً، لاقت الدعوة الردود الايجابية من العديد من عائلة اللعبة مع التأكيد على القول ان عدد المرشحين الذين قد يقدموا تراشيحهم سيكون بالعشرات وفق مصدر مواكب للعبة. وفي هذا الاطار يتحرك رئيس نادي السفارة الأميركية أسعد النخل ويتلقى اتصالات من وقت الى آخر لـ :

-اقناعه بالدخول الى لائحة ابي رميا في حال قرر هذا الأخير الترشّح لولاية جديدة وعدم تشكيله، اي النخل، لائحة ثانية.

-ان يترأس النخل لائحة في حال عزوف ابي رميا عن الترشح.

-تشكيل لائحة يعمل العديد من الاشخاص على وضع ملامحها من اسماء مختارة بدقة وبعناية.

وفي هذا الاطار، توسّعت دائرة الاسماء التي قد تترشّح وهي، بالاضافة الى اسماء اعضاء اللجنة الادارية الحالية، عصام ابو جودة، طوني لطوف، فادي الحاج، طوني شربل، ناجي باسيل، سمير عساف، شادي ابو فرحات، هنري شقية (ريكو)، ماهر الضناوي، طوني غانم، غسان ابي انطون، نزار الزين، جوزيف ابو فيصل، خليل كفوري، ابراهيم فياض، عساف مهنا، الياس طايع، عادل شديد، ايلي النجار، شربل غانم، طوني غانم، حسان جعفر، مصطفى حربة، طوني او شربل مزهر، الياس الطايع الخ......

كما ان الامين العام وليد القاصوف يتلقى اتصالات بالجملة تتناول الاستحقاق الانتخابي مع العلم ان الاتصالات لا توفّر عصام ابو جودة الذي ترتفع اسهمه كثيراً للدخول الى اللجنة الادارية للاتحاد بعدما مارس لعبة الكرة الطائرة لاعباً ومدرباً وادارياً ويوكبها منذ عقود طويلة .

كما لا توفّر الاتصالات اعضاء اللجنة الادارية الحالية الذين يتابعون الوضع عن كثب ورسم كيفية التحرك مع عودة الحياة الطبيعية الى لبنان. وعلمت «الديار» ان عدداً من اعضاء اللجنة الادارية الحالية للاتحاد سيترشحون مجدداً في ظل «بوانتاج» أوّلي عن عشرات المرشحين الطامحين من مختلف المناطق اللبنانية من اداريين ومدربين بشكل خاص.

والمهم ان يبتعد الاستحقاق الانتخابي عن العامل السياسي الذي يجب أن يظل بمنأى عن الرياضة خاصة الانتخابات الرياضية وليس من المسموح ادخال المسؤولين والزعماء في العملية الانتخابية لاتحاد الكرة الطائرة التي يجب ان تبقى ضمن الاطار الرياضي البحت.

ويؤكد مصدر مواكب للتحركات ان بوادر تظهر وجود مرشحين بالجملة سيقدمون ترشيحاتهم في اوسع واكبر عدد مرشحين في تاريخ اللعبة.

من هنا، دعا المصدر الرئيس ميشال ابي رميا الى اعلان نيته الترشّح ليكون مقدمة لتشكيل لائحة قوية توافقية تنال رضا جميع الأطراف والا قد نكون امام عدة لوائح ستتصارع مع عملية تشطيب تاريخية من هنا وهنالك تُقسم اللعبة لأن المطلوب العمل لوضع خطة للنهوض باللعبة بدلاً من التلهي بالانتخابات حيث قد تطيح عملية التشطيب بالأسس والركائز والمواثيق القائمة عليها اللجنة الادارية للاتحاد منذ زمن بعيد.