قالت صحيفتا «وول ستريت جورنال» و«بوليتيكو» إن إدارة الرئيس الأميركي دونالد ترامب تفكر في تغيير وزير الصحة والخدمات الإنسانية أليكس أزار، بسبب خطوات خاطئة اتُخذت في بداية التعامل مع جائحة فيروس كورونا المستجد.

ونفى جود دير المتحدث باسم البيت الأبيض ذلك، وقال إن وزارة الصحة بقيادة أزار تواصل الريادة في عدد من أولويات الرئيس.

وقال دير إن «أي تكهن بشأن الأفراد يتسم بعدم المسؤولية ويعد تشتيتاً عن ردنا كحكومة على كوفيد-19».

وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» نقلاً عن ستة أشخاص على دراية بالمناقشات، إن خيبة الأمل في أزار تزيد، لكن الإدارة تحجم عن إجراء تغييرات كبيرة في الوقت الذي تسعى فيه البلاد لوقف الفيروس الذي أودى بحياة أكثر من 53 ألف شخص في الولايات المتحدة.

وقالت كايتلين أوكلي المتحدثة باسم وزارة الصحة «الوزير أزار مشغول في التعامل مع أزمة عالمية للصحة العامة وليس لديه وقت للمكائد». وصرحت جامعة جونز هوبكنز الأميركية أن نحو 2500 شخص توفّي بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في الولايات المتحدة.

وقالت المراكز الأميركية لمكافحة الأمراض والوقاية منها يوم السبت، إن أكثر من 895 ألف شخص أصيبوا بفيروس كورونا بزيادة تتجاوز 30 ألفاً عن الإحصاء السابق.