أكد رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الإيراني، حسن روحاني، أن زيادة العقوبات الأميركية على طهران، في ظل تفشي وباء «كوفيد-19»، أمر غير صحيح.

من جانبه، قال روحاني: «في الأسابيع الماضية شهدنا خلق توترات في العراق من الأميركيين، وفي السابق كان مصدر التوترات في المنطقة هو الولايات المتحدة الأميركية».

وأضاف روحاني :»نؤكد على ضرورة التعاون بين البلدين في مكافحة فيروس كورونا وتبادل الخبرات، ويجب تنمية العلاقات الثنائية بين إيران واليابان وتعميقها، واستمرار المشاورات والتعاون بين البلدين لإحلال السلام والاستقرار في المنطقة والعالم».

من جهته، قال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف، إن الاتفاق النووي جزء من القرار 2231 لمجلس الأمن الدولي، ولولا الاتفاق النووي، ما كان ليصدر هذا القرار عن مجلس الأمن.

وأضاف ظريف في تغريدة أمس، أن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو، «يتصور بأن القرار 2231 لمجلس الأمن التابع للأمم المتحدة منفصل عن الاتفاق النووي، فعليه أن يطالع نص القرار2231 ».

وقال ظريف إن «الاتفاق النووي جزء من هذا القرار، وهذا هو السبب في أنه يحتوي على 104 صفحات، ولهذا لم يطالعه بومبيو»، موضحاً أنه لا وجود خارجي للقرار 2231 دون الاتفاق النووي، والذي «انتهكته أميركا وحالت دون التزام الآخرين به».

هذا وقتل ثلاثة من عناصر الحرس الثوري الإيراني، خلال اشتباكات مع «زمرة مناهضة للثورة» في منطقة ديواندرة بمحافظة كردستان.