على طريق الديار

لا شك أن الربط بين عودة المغتربين وارتفاع حالات الكورونا محلياً هو علمي ومنطقي ومثبت بالوقائع، حيث كُشف مؤخراً في الاعلام عن مغتربين لم يلتزموا الحجر المنزلي لمدة 14 يوماً ولا اتخذوا اجراءات الوقاية المنصوص عليها. اضافة الى ذلك، هنالك تقصير من الدولة التي لم تلاحق عن كثب العائدين من الخارج خاصةً من اتت نتيجة الكشف عنهم عبر فحوصات ال «بي.سي.ار.» ايجابية، حيث كان يجب فرض حجر الزامي على هؤلاء في احد المراكز المستحدثة أو في المستشفيات. كما ان على الدولة تجهيز المطار بكاشفات للجراثيم والاوبئة يصل سعر الماكينة الواحدة منها الى مليون ونصف المليون دولار والتي تسهل عمل الطواقم الطبية خاصة ما اذا ارادت الحكومة فتح المطار للرحلات التجارية في حزيران.