على طريق الديار

الدولة مطالبة بمحاسبة المواطنين الوافدين من الخارج الذين لم يلتزموا بالحجر المنزلي، ونقلوا العدوى الى اقاربهم ومحيطهم، خاصةً ان هؤلاء كانوا على علم ان نتائج فحوصات الـ«بي.سي.آر.» اتت ايجابية، ما يعني انهم مصابون بكورونا. اي ضمير يمتلكون هؤلاء، كي يسمحوا لنفسهم بنقل العدوى الى عائلاتهم وابناء بلداتهم. القانون واضح، ويجازي كل من يتسبب بنقل عدوى مميتة عن قصد وعن غير قصد. لذا ننتظر نتائج ملموسة من القضاء، علهم يكونوا درساً لمن تخله نفسه تعريض حياة الاخرين للخطر.

 

«الديار»