سيخضع لاعبو الدوري الإنكليزي الممتاز لبروتوكول صحي صارم في حال عودتهم إلى التمارين في مراكز الأندية تحضيراً لاستئناف محتمل للمنافسات بعد توقف شهرين بسبب فيروس كورونا.

وأفادت هيئة الاذاعة البريطانية «بي بي سي» ليل الثلاثاء الأربعاء أنها اطلعت على نسخة من البروتوكول الذي تم إرساله إلى الأندية العشرين في البريمييرليغ، ويتضمن بنوداً مثل ضرورة القيام بتعقيم شامل في مركز التمرين بعد كل حصة تدريبية، بما يشمل رايات الزوايا والقوائم وحتى ساحات اللعب.

كما أشارت إلى أن البروتوكول يلحظ خطوات إجرائية بشأن سير حصص التدريب، مثل منع عرقلة اللاعبين لبعضهم البعض، واقتصار مجموعات التدريب على خمسة أفراد كحد أقصى، إضافة إلى إجراء فحوص مرتين أسبوعياً لكشف «كوفيد-19»، وقياس درجة حرارة اللاعبين وأفراد الفرق بشكل دوري.

وأوضحت أنه في حال جاءت نتيجة فحص لاعب إيجابية، سيتم عزله لسبعة أيام. في المقابل، سيطلب من اللاعبين الحضور إلى مقر التدريب كل يوم بمفرده، ولن يسمح لهم بتناول الطعام فيه.

ويوصي البروتوكول، بحسب «بي بي سي»، بالاعتناء الدقيق بالنظافة الشخصية «واستخدام تجهيزات الوقاية الشخصية، عدم التجمع في المناطق المشتركة (في مراكز التدريب)، بما يشمل الغرف الطبية وصالات التمارين الرياضية، من دون أن يكون ذلك (عدم التجمع) مقتصراً عليها».

وتلقت أندية الدوري الإنكليزي الممتاز الاثنين دفعة معنوية قوية لآمالها في إكمال الموسم المعلق منذ منتصف آذار بسبب «كوفيد-19»، بعدما نشرت الحكومة البريطانية «خريطة طريق» ستتيح للمنافسات الرياضية العودة من دون جمهور بعد الأول من حزيران المقبل.

وعقدت أندية الدوري الممتاز اجتماعا للبحث في «مشروع الاستئناف» الخاص بمنافسات البريمييرليغ المتوقفة منذ منتصف آذار بسبب فيروس كورونا المستجد. وتأمل الأندية في التمكن من العودة خلف أبواب موصدة خلال حزيران المقبل.

وقال الرئيس التنفيذي للدوري ريتشارد ماسترز «لدينا بروتوكولات تم إنشاؤها ومراجعتها، ولدينا شركة معينة ستقوم بالاختبارات الطبية»، مؤكداً أنه «لن يتم اتخاذ أي قرارات إلا بعد التحدث مع اللاعبين والمدربين ومن المقرر عقد تلك الاجتماعات في وقت لاحق من هذا الأسبوع».

وأشارت شبكة «سكاي» من جهتها إلى أن رابطة الدوري ستعقد اليوم اجتماعات عبر تقنية الاتصال، مع قادة الفرق والمدربين وعدد من الخبراء الطبيين.

وأوضحت أن هذه الاجتماعات سيشارك فيها ممثلون لرابطة اللاعبين المحترفين ورابطة المدربين، وستركز بالدرجة الأولى على سلامة اللاعبين لدى العودة إلى التمارين تمهيداً لمعاودة منافسات الدوري في وقت لاحق.

وستأتي هذه النقاشات عشية مشاورات مقررة بين مسؤولي كرة القدم الإنكليزية ومسؤولين حكوميين، للبحث في خطط العودة إلى الملاعب.

} رئيس بلدية لندن يعارض استئناف الدوري الممتاز في حزيران }

من جهته، قال متحدث باسم مكتب رئيس بلدية لندن إن صادق خان رئيس البلدية يعارض فكرة استئناف الدوري الإنكليزي الممتاز الشهر المقبل بينما يواصل فيروس كورونا حصد مئات الأرواح في المملكة المتحدة كل يوم.

وتعززت إمكانية استئناف الدوري الشهر المقبل بعدما وافقت الحكومة على عودة النشاط الرياضي بدون جماهير بعد أول حزيران.

وأبلغ المتحدث صحيفة إيفنينغ ستاندرد «صادق عازم على استئناف الدوري الإنكليزي الممتاز ومنافسات المحترفين. لكن الدولة ما زالت في أزمة ومئات الأشخاص يموتون كل يوم ويؤمن أنه من المبكر الحديث عن استئناف الدوري الممتاز ومنافسات المحترفين في العاصمة».

وتتخذ خمسة أندية في الدوري الممتاز من لندن مقراً لها من بينها أرسنال وتشلسي وتوتنهام هوتسبير.

وأضاف المتحدث «كمشجع لليفربول يريد صادق عودة الدوري الممتاز. لكن هذا يمكن أن يحدث عندما يكون الوضع آمنا ولا يمكن أن يزيد من أعباء خدمات الصحة الوطنية والطوارئ».

ويتصدر ليفربول البطولة قبل تسع جولات من النهاية ويحتاج إلى ست نقاط فقط لحسم اللقب.

وتم إرسال البرتوكول الرسمي لاستئناف الدوري إلى الأندية والمدربين.

وسيخضع اللاعبون للكشف عن الفيروس مرتين في الأسبوع والتأكد من درجة حرارتهم يوميا بالإضافة إلى منعهم من التجمعات والذهاب من وإلى التدريبات مع زملاء لهم.

وقال جوردون تيلور الرئيس التنفيذي لاتحاد اللاعبين المحترفين إنه من المهم اتخاذ كل الإجراءات الاحترازية لسلامة اللاعبين.

وأبلغ شبكة سكاي سبورتس التلفزيونية «اللاعبون لا يريدون أن يكونوا بمثابة حقل اختبار وأن هذا سينطبق على الجميع في المنافسات على المستوى الاحترافي».