تعودت الفنانة المميزة والمحبة جاكلين أن تذكّرنا على الدوام بأيام الفن الجميل، والتي أعطت الكثير منه للفن. ومن يتابعها عبر وسائل التواصل الاجتماعي يعود به الحنين الى تلك الحقبة التي نشتاق إليها، فهي النجمة التي أعطت لسهراتنا فرحاً ولإعلامنا جدلاً كبيراً، إذ نسجت أخبارها بخيوط من دلع واثارة أرادته فناً راقياً بعيداً عن الابتذال...


وفي هذا الإطار نشرت جاكو اليوم صورة نادرة جمعتها بالكبير وديع الصافي والشحرورة صباح والفنانين معين شريف ونقولا الأسطا وجورج وديع الصافي.



واللافت أن جاكلين دخلت عالم الفن وأحيت الحفلات في النوادي الليلية في بيروت وبينها "منصور" الذي كان مشهوراً وعمل فيه العديد من الفنانين، وأطلقت قنبلتها الأولى من خلال أغنية "قوم طفي اللمبة" للشاعر الكبير توفيق بركات.


ثم انتقلت الى السينما المصرية فشاركت في فيلم "اسماعيل ياسين في دمشق" عام 1958،ونجحت في السينما اللبنانية حيث قدمت العديد من الأفلام من بينها "بدوية في باريس" عام 1964، "ليالي الشرق" عام 1965، و"باي باي يا حلوة" عام 1975.


كما قدّمت نجمة الاثارة أعمالاً فنية مختلفة توّجت أياماً ذهبية في لبنان، بين أغنيات وأعمال تلفزيونية وأفلام سينمائية، كان أولها عمل سينمائي لها الى جانب أحمد رمزي وصباح، وسجلّت أغنيات عدّة مع عازار حبيب والياس ناصر وبينها "زهر الليمون"، "لفي لفي يا مراجيح"، "طلب يا حبي"، وغيرها.


رصد + خاص"الديار"