بدأت بعد ظهر امس في مطار رفيق الحريري الدولي، المرحلة الثالثة من وصول المغتربين والمواطنين اللبنانيين من الخارج الى لبنان، استنادا إلى الخطة التي وضعتها الحكومة.

فقد أقلعت قبل الظهر طائرات تابعة لشركة «طيران الشرق الاوسط»، وعلى متنها فرق تابعة لوزارة الصحة العامة والامن العام توجهت الى إسطنبول وعادت عند الواحدة والدقيقة الاربعين من بعد الظهر، وعلى متنها 124 راكبا لبنانيا معظمهم من العائلات.

ووصل المسافرون الى القاعات المخصصة لهم في المطار، حيث تمت الإجراءات والتدابير المتبعة من قبل الطاقم الطبي التابع لوزارة الصحة، باشراف الدكتور حسن الملاح، والاجهزة المعنية في المطار من قوى الأمن الداخلي الداخلي، وجهاز الامن والامن العام للتأكد من كافة الاستمارات والبيانات وعناوين المسافرين بشكل دقيق.

وتابع الفريق الطبي في المطار إعادة فحص اي مسافر سجلت لديه اي عوارض أثناء الرحلة، رغم ان جميع المسافرين أجروا فحوصات PCR قبل توجههم الى لبنان وقد سلموا نتائج فحوصاتهم الى الفريق الطبي التابع لوزارة الصحة العامة لحظة دخولهم الى قاعة المطار المخصصة لهم.

تجدر الإشارة إلى ان طائرة «الميدل ايست» الآتية من اسطنبول قد وضعت شعارها القديم الذي يعود إلى الثمانينيات لمناسبة الذكرى الخامسة والسبعين لانطلاقتها.

وعند الثانية وصلت طائرة قادمة من الرياض في المملكة العربية السعودية ، وكذلك عند السادسة وصلت طائرة من الى باريس، ومن أبوجا في افريقيا وصلت طائرة عند الحادية عشر والنصف مساء.

كما ووصلت رحلات اخرى آتية من ابو ظبي عند التاسعة مساء، ومن دبي عند العاشرة مساء. اما الرحلة الأخيرة اليوم فوصلت من العاصمة البريطانية - لندن عند الواحدة والنصف من فجر اليوم.

تجدر الإشارة إلى ان الرحلات ستقل المواطنين الذين خضعوا لفحوص ال PCR .