في اليوم الأوّل من أصل أربعة قرر خلالها مجلس الوزراء فرض الإقفال التام في البلاد ضمن إطار التعبئة العامة بعد عودة أعداد الإصابات المحلية إلى الارتفاع في ظلّ التفلت من إجراءات الوقاية ومخالفة بعض الوافدين من الخارج توصيات وزارة الصحة، سُجّلت خلال الـ 24 ساعة الماضية 8 إصابات 6 منها للمقيمين بعد إجراء 1691 فحص «PCR» لهؤلاء، وبالتالي ارتفع العدد الإجمالي إلى 886 حالة. وبالتوازي، انتشرت فرق وزارة الصحة في مختلف المناطق لأخذ العينات من المخالطين للمصابين والمشتبه في إصابتهم طيلة الأيام الأربعة ما يسمح بتحديد الواقع الوبائي.

 

 فحوص عشوائية في صور

أطلقت بلدية صور حملة فحوص «pcr» عشوائية في المدينة وذلك في مبنى البلدية بعد تأمين الكتيبة الايطالية العاملة في إطار «اليونيفيل» الفحوص المذكورة.

شملت الحملة أبناء المدينة وصيادي الاسماك، عمال المطاعم والدليفري والمحال التجارية، عمال وموظفي البلدية بمشاركة فريق متطوعين من أطباء وممرضين من مركز «المشرق» الطبي الذي تولى إجراء الفحوص ليصار الى فحصها في المختبرات المعتمدة من قبل وزارة الصحة العامة.

 ونتائج سلبيّة في مغدوشة والبابليّة

 

اعلنت بلدية مغدوشة في بيان ان «نتائج فحوصات الـ «pcr» التي أجريت منذ ثلاثة أيام لنحو 40 شخصا جاءت جميعها سلبية».

كما أعلنت بلدية البابلية أن «نتيجة فحوص الـ «PCR» الـ83 التي أجرتها وزارة الصحة في البلدة، صدرت منذ يومين وجاءت النتيجة سلبية».

وشددت في بيانها، «على المخالطين ضرورة إستكمال الحجر المنزلي أربعة عشر يوما لأنه ربما تعود لتظهر عليهم أعراض «كورونا» المستجد في الأيام المقبلة وتتغير نتيجة الفحص من سلبي إلى إيجابي».

 ... وحالة إيجابيّة في مجدل عنجر 

هنأ رئيس بلدية بعلبك فؤاد بلوق، برفقة أعضاء المجلس البلدي، الجسم الطبي والتمريضي في مستشفى بعلبك الحكومي، على جهودهم في مواجهة وباء كوفيد- 1، ووزع الورود على العاملين في قسم الكورونا في المستشفى، بمناسبة يوم الممرضة والممرض العالمي.

بدوره، قال طبيب قضاء بعلبك الدكتور محمد الحاج حسن: «مدينة بعلبك هي مركز المحافظة التي تمثل 30 بالمئة من مساحة لبنان، والحمد لله مستشفى بعلبك الحكومي تقدم الخدمات لأهلنا بإجراء فحوص «PCR»، بجدارة وعمل متواصل، وخلال 48 ساعة أجرينا في المستشفى 234 فحص « PCR»، والنتائج كلها كانت سلبية، باستثناء حالة واحدة لعينة من بلدة مجدل عنجر».

 26 حالة لوافدين وحالتان مشتبه فيهما في صور

أعلنت وحدة إدارة الكوارث في اتحاد بلديات قضاء صور، انه «بناء على تقرير رئيس طبابة قضاء صور الدكتور وسام غزال، فانها تفيد عن «تسجيل حالتين مشتبه فيهما وقد أجريت لهما الفحوص المخبرية اللازمة وهما في الحجر المنزلي الى حين صدور النتائج».

ولفتت الى ان «نتيجة الحالات الثمانية المشتبه فيها اللتي سجلت أمس الاول جاءت جميعها سلبية.

وعليه فإن عدد المصابين في القضاء ما زال 31 مصابا توزعوا على الشكل التالي: 23 حالة وافدة من إفريقيا،  3 حالات وافدة من أوروبا، 5 حالات محلية، وقد تماثل 6 مصابين الى الشفاء التام».

 الالتزام بالتعبئة في المدن والبلدات 

التزمت مختلف المناطق، قرار مجلس الوزراء القاضي بالإقفال التام لمدة 4 أيام اعتبارا من مساء الأربعاء حتى صباح الإثنين المقبل. وقد سير الجيش والقوى الأمنية وشرطة البلديات دوريات لضبط المخالفات والسهر على حسن تنفيذ القرار.

وقد سجل التزام ملحوظ بالقرار، فأقفلت كل المؤسسات العامة والخاصة، بالاضافة إلى المحال التجارية والمصارف باستثناء المسموح بها وهي المطاحن والسوبر ماركت ومحال المواد الغذائية واللحوم والدجاج والافران والصيدليات ومحلات بيع الخضار ومحطات الوقود والغاز ، وسجلت حركة سير خفيفة جدا للسيارات والمارة على الطرق.

 ...وقوى الأمن عزلت شحيم بعد تسجيل اصابات عدة

إتخذت قوى الأمن الداخلي إجراءات وتدابير إحترازية، في إطار عزل بلدة شحيم التي تعتبر من كبرى بلدات الشوف والاقليم، بعد ظهور إصابات لعدد من أبنائها بفيروس «كورونا».

وفي هذا الإطار، أقامت عناصر من فصيلة شحيم في قوى الأمن الداخلي حواجز على مداخل شحيم الخمسة، وعملت على تطبيق اجراءات التعبئة العامة ومنع التجول، وسمحت لأبناء البلدة بالعودة الى منازلهم، ومنعت كل زائر او غير مقيم من الدخول، وعملت على قمع المخالفين وتسطير محاضر ضبط في حقهم.

وسيرت قوى الأمن الداخلي والأجهزة الامنية دوريات في بلدات الاقليم، للتأكد من تطبيق اجراءات التعبئة العامة لجهة اقفال المؤسسات والمحال غير المسموح لها وسطرت محاضر ضبط للمخالفين.

 بلدية صيدا أخلت الشاطئ والكورنيش البحري 

أخلت شرطة بلدية صيدا، بتوجيهات من رئيس البلدية المهندس محمد السعودي، الكورنيش البحري والشاطىء الصيداوي من بعض الشبان الذين لم يلتزموا بقرارات التعبئة بعدم ممارسة السباحة. كما سيرت دوريات لها بإشراف قائد الشرطة المفوض ثالث بدر قوام للتأكد من تطبيق قرار الإخلاء.

ورفعت البلدية يافطة عند مدخل المسبح الشعبي تشير إلى عدم السماح بالتواجد في المسبح والتجمعات على الكورنيش طيلة فترة الإقفال العام لمواجهة تداعيات كورونا.

كذلك واصلت فرق طوراىء وورش البلدية وفوج إطفاء البلدية حملات التعقيم والرش في مختلف الشوارع والأحياء. وعممت البلدية لائحة جديدة باسماء وعناوين 54 محلا ومؤسسة وسوبرماركت في منطقة صيدا معتمدة لصرف قسائم مساعدات البلدية الشرائية.

 جولة ميدانيّة على قرى وبلدات المتن 

بدأ فريق من غرفة إدارة الكوارث في قائمقامية المتن بتوجيه من القائمقام مارلين حداد، وبالتنسيق مع طبيب القضاء الدكتور وسام حبشي والصليب الاحمر اللبناني، بجولة ميدانية على قرى وبلدات القضاء التي لا بلديات فيها بالتعاون مع المخاتير، لمراقبة مدى الالتزام بالشروط الصحية في المؤسسات التجارية والمحال المستثناة من الاقفال، اضافة الى الاحياء السكنية، ولمتابعة الاوضاع الصحية وتأمين احتياحات الاشخاص الذين يلتزمون الحجر الصحي المنزلي من المقيمين والوافدين من الخارج.

ووزع الفريق على المحلات والمواطنين منشورات ارشادية للوقاية من انتشار فيروس كورونا.