علق جورجيو كيليني، مدافع يوفنتوس، على الواقعة الشهيرة التي تسبب خلالها سيرجيو راموس مدافع ريال مدريد في إصابة محمد صلاح نجم ليفربول خلال نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2018.

وكان راموس جذب صلاح وأسقطه على كتفه، وتسبب في إصابة بالغة للاعب المصري ومغادرته للمباراة التي فاز بها ريال مدريد بنتيجة (3-1).

وكتب كيليني في سيرته الذاتية: «راموس أفضل مدافع في العالم. يقولون إنه متهور، وليس تكتيكيًا على الإطلاق ويتسبب في 8-10 أهداف كل موسم من خلال الأخطاء، كما أنه تقني (صاحب مهارات) للغاية، ويمكن أن يكون مهاجمًا، إلا أنه عكس ذلك».

وأضاف: «لديه صفتان لا يمتلكهما أي شخص آخر تقريبًا. إنه يعرف كيف يكون حاسمًا في المباريات الكبيرة من خلال صنع تدخلات تتجاوز أي منطق، والتي قد تتسبب في إصابات مستخدما ذكائه الشيطاني».

وتابع كيليني: «كانت إصابة صلاح في نهائي دوري أبطال أوروبا 2018 ضربة معلم. لقد قال دائمًا إنه لم يفعل ذلك عن قصد، لكنه يعلم أن 9 من 10 مرات عندما يسقط المنافس بهذه الطريقة سيكسر ذراعه».

وواصل: «الصفة الثانية هي القوة الهائلة التي ينقلها راموس للفريق من خلال حضوره. بدونه يبدو بعض الأبطال مثل فاران وكارفاخال ومارسيلو كتلاميذ المدارس، حيث إنهم يتراجعون فجأة، ويصبح ريال مدريد بلا دفاع».

وأتم كيليني: «في حالة تواجد راموس في سانتياغو برنابيو، يمكن التأكد أن الإسبان لن يخسروا أمام أياكس بفارق 3 أهداف. أراهن بأي أموال على ذلك».

وكان أياكس فاز على ريال مدريد بنتيجة (4-1) في سانتياغو برنابيو، ضمن منافسات إياب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا عام 2019، وغاب راموس عن اللقاء بسبب الإيقاف.