أعربت رابطة الدوري الإسباني، عن رغبتها في مساعدة الأندية ماليا لاستئجار طائرات للتوجه إلى ملاعب إقامة المباريات، عندما يستأنف الموسم في إسبانيا.

وعقد خافيير تيباس رئيس الرابطة، اجتماعا عبر الفيديو مع أندية الدرجة الأولى الجمعة، وأبدى رغبته في أن تتوجه الأندية إلى المباريات بطريقة آمنة ونظيفة قدر الإمكان.

وهذا سيعني في الغالب أن استئجار رحلات الطيران سيكون مكلفا لبعض الأندية الصغيرة، لكن الرابطة مستعدة لتحمل التكلفة لضمان بداية الموسم يوم 12 حزيران المقبل.

وتجري الأندية محادثات مع الرابطة بشأن دخولهم الحجر الصحي في منشآت النادي أو في فنادق الفريق، استعدادا للمباراة الأولى بعد العودة.

على صعيد آخر، كشف تقرير صحفي إسباني، أمس السبت، عن خطر جديد يهدد استئناف مباريات الليجا هذا الموسم.

وكانت وزارة الصحة الإسبانية وضعت أكثر من مرحلة، لتقليل الإجراءات الاحترازية وتخفيف الإغلاق في البلاد.

ووفقًا لصحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن هناك 7 أندية من الليغا لا تزال وزارة الصحة تضعها في المرحلة صفر من تخفيف الإغلاق.

وأشارت الصحيفة إلى أن الأندية، هي «ريال مدريد وبرشلونة وأتلتيكو وإسبانيول وليغانيس وخيتافي وبلد الوليد».

وأوضحت أن البقاء في المرحلة صفر يعني استمرار التدريبات الفردية فقط في هذه الأندية، وبالتالي التأخر في بدء استعدادات عودة الليغا.

وقالت إن الانتقال إلى المرحلة الأولى يسمح للفرق ببدء تدريبات في أزواج أو مجموعات صغيرة.

وذكرت أن استمرار هذا الوضع من شأنه أن يسبب عدم مساواة في تحضير الفرق لبدء الدوري.

وأضافت أنه يمكن إصدار قرار وزاري يمنح هذه الفرق حق تنظيم التدريبات الجماعية، مشيرة إلى أن رابطة الليغا تعمل على حل هذه الأزمة.