ناشد نقيب أصحاب مزارع الأزهار والشتول الياس كامل، في بيان، وزير الداخلية العميد محمد فهمي ولجنة متابعة تدابير واجراءات الوقاية من فيروس كورونا، السماح لهم بفتح محالهم أسوة بعدد من القطاعات الاخرى، لاسيما وأن محال بيع الزهور والشتول لا تشهد زحمة كبيرة تضر بمبدأ التباعد الاجتماعي، على غرار متاجر المواد الغذائية المستثناة من الحظر، رغم ما تشهده من زحمة للتبضع والتمون، باعتبار أن زبائن هذه المحال لا يتهافتون في العادة عليها، فكم بالحري في هذه المرحلة الصعبة».

ولفت الى أن «هذا القطاع يتكبد خسائر هائلة، نتيجة كساد الانتاج الذي تذهب كميات ضخمة منه للتلف، مما يرتب خسائر لا تعوض، فضلا عن أجور العمال وتكاليف الأدوية والأسمدة».

وأشار إلى أن «أصحاب مزارع الازهار والشتول ليس لديهم مطالب تعجيزية وصعبة أو يطلبون مساعدات مباشرة من الدولة رغم معاناتهم الكبيرة، بل جل ما يريدونه هو السماح بفتح محال بيع إنتاجهم لتدارك المزيد من الركود والبطالة».