ويخطط لضربة مزدوجة في الميركاتو

عاد برشلونة، أمس الإثنين، للتدريبات الجماعية لأول مرة منذ أكثر من شهرين، تمهيدا لاستئناف الليغا، بعد توقفها بسبب الانتشار المستمر لفيروس كورونا.

ونشر الحساب الرسمي لبرشلونة عبر «تويتر»، أول صورة لتدريبات الفريق الجماعية، والتي شهدت مشاركة أكثر من لاعب مثل سيرجيو بوسكيتس، جيرارد بيكيه، جوردي ألبا ولويس سواريز.

وذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو»، أن لاعبي برشلونة وصلوا صباح أمس من منازلهم وهم يرتدون ملابسهم الرياضية، خاصة وأنه غير متاح لهم استخدام غرف خلع الملابس في المدينة الرياضية، كإجراء وقائي للحماية من فيروس كورونا.

وأضافت أنه تم تقسيم لاعبي برشلونة لمجموعات، تحتوي كل مجموعة على 10 لاعبين، وهو الإجراء المتبع حاليا في أندية الدوري الإسباني، وطبقا للبروتوكول الذي وضعته الليجا للعودة للتدريبات الجماعية.

} ضربة مزدوجة }

على صعيد آخر، حدد برشلونة، شرطا واحدا من أجل السماح برحيل الفرنسي صامويل أومتيتي، مدافع الفريق، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وبحسب صحيفة «موندو ديبورتيفو» الإسبانية، فإن برشلونة لا يتفاوض مع نظيره إنتر ميلان بشأن خطوة التعاقد مع الأرجنتيني لاوتارو مارتينيز مهاجم الإنتر فقط، لكن النادي الكاتالوني يريد تحقيق ضربة مزدوجة في سوق الانتقالات.

وأضافت أن برشلونة حدد البديل المثالي لأومتيتي، بعدما ارتبط المدافع الفرنسي بمغادرة البارسا في الفترة المقبلة.

وأوضحت الصحيفة أن السلوفاكي ميلان سكرينيار، مدافع إنتر ميلان، هو البديل المثالي لأومتيتي في برشلونة، مضيفة بأن البارسا سيسمح برحيل الفرنسي إذا حل محله سكرينيار.

وعانى أومتيتي من إصابات عديدة منذ انضمامه لبرشلونة، آخرها عقب عودته للتدريبات الفردية في الأيام الماضية، كما ارتبط بمغادرة ملعب كامب نو في الصيف المقبل.

الى ذلك، قالت تقارير صحفية إن برشلونة قد يعرض لاعبا جديدا في الصفقة التبادلية المحتملة مع إنتر ميلان، من أجل التعاقد مع لاوتارو مارتينيز، مهاجم النيراتزوري.

وذكرت صحيفة «موندو ديبورتيفو»، أن رافينيا ألكانتارا، لاعب برشلونة المُعار حاليا ضمن صفوف سيلتا فيغو، من الممكن أن يدخل في عملية ضم لاوتارو، خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة.

وأضافت أن اسم رافينيا، مُدرج في قائمة اللاعبين الراحلين عن برشلونة، سواء بالبيع النهائي أو الدخول في عمليات تبادلية مع أندية أخرى.

ولفتت الصحيفة أن إنتر ميلان هو أحد الأندية التي تحب رافينيا، خاصة وأن اللاعب ترك انطباعا جيدا في الفترة التي قضاها بقميص النيراتزوري، بعدما انضم له في كانون الثاني 2018 ولمدة نصف موسم.

وتابعت أن أداء رافينيا الجيد في سيلتا فيغو، جعل اللاعب محبوبا أكثر من قبل الإنتر، ودخل اسمه على الطاولة في إمكانية لإدراجه في عملية انضمام لاوتارو مارتينيز.

وكان رافينيا قد لعب 17 مباراة بالدوري الإيطالي، في 2018، وسجل هدفين وساعد الفريق على العودة للمشاركة بمسابقة دوري أبطال أوروبا.