أشاد وزير الصناعة عماد حب الله بمعهد البحوث الصناعية، ادارة وكوادر، وهنأهم على ادائهم وجهوزيتهم واستمرارية عملهم خدمة للاقتصاد والصناعة والقطاعات الاخرى، من دون انقطاع طوال الفترة الماضية التي سجلت اقفالا للمؤسسات».

وقال الوزير حب الله خلال ترؤسه مجلس ادارة المعهد: «يشكل معهد البحوث الصناعية أحد ابرز المؤسسات الناجحة والمهمة والمنتجة والجديرة على المستوى الاقتصادي والعلمي والتحفيزي. ونحن اليوم في دينامية جديدة على صعيد دعم الصناعة وتطويرها من خلال الرؤية المستقبلية لتطوير الصناعة التي أعلناها. والمعهد قادر على ان يواكب هذه الدينامية وهذا التوجه والمسار الجديد عبر التفاعل أكثر وأكثر مع القطاع الاقتصادي ولا سيما الصناعي منه».

حضر مجلس الادارة المدير العام للمعهد الدكتور بسام الفرن، والاعضاء: المدير العام لوزارة الصناعة داني جدعون، ممثل نقابة المهندسين عدنان حسن عليان، وممثل القطاع الاكاديمي والجامعي الدكتور جبران كرم المستشار القانوني للمعهد المحامي اندريه نادر والمدير المالي والاداري في المعهد سليم كفوري.

وعرض حب الله الموضوع للمناقشة، وطلب وضع تقرير يفند آلية تأمين التوازن المالي بأسرع فترة ممكنة.

ثم اضاف الفرن: «على الرغــم من ذلك، حافظ المعهد على وتيرة تقديم أفــضل الخدمات، مســهلاً أمور الصنــاعيين وأصــحاب الشأن»، مثنيا على دعم الوزير حب الله للمعهد.

كما عرض الفرن مسار وتطور عملية انشاء المبنى الجديد الاضافي للمعهد الى جانب مقر المعهد الحالي، بانتظار استكمال التجهيزات اللازمة له.