حذرت نقابة عمال المخابز في بيروت وجبل لبنان من أي زيادة على سعر ربطة الخبز أو التلاعب في وزنها ونوعيتها، وأشارت في بيان إلى أن «في هذه الأيام الاقتصادية والاجتماعية الصعبة، ومع ازدياد مستويات البطالة وصرف العمال جراء الأزمة الاقتصادية من جهة، وانتشار وباء «كورونا» والحَجر المنزلي من جهة أخرى، تطل علينا نغمة أصحاب المخابز والأفران بمحاولةٍ منها لتمرير رفع سعر ربطة الخبز للمستهلك بحجة أسعار السوق».

وأضافت «النقابة إذ تحذر أصحاب الأفران من أي زيادة على لقمة عيش المواطن وخبزه اليومي، تحذر من محاولة الالتفاف على السعر الرسمي لربطة الخبز والبالغة 1500 ليرة لبنانية بغرض زيادة أرباحهم على حساب لقمة عيش الفقراء، أو من جراء التلاعب بوزن الربطة وجودتها ونوعيتها».

ودعت «وزارة الاقتصاد إلى القيام بدورها ومسؤولياتها والإعلان عن موقفها الواضح والصريح وإجراء المقتضيات اللازمة لمنع أي زيادة على سعر ربطة الخبز».

وختم البيان «كفى استهتاراً وتفلتاً لأسعار السلع الحياتية للفقراء الذين لم يعد يملكون ثمن ربطة خبز، ولتتوحّد كل الجهود النقابية والعمالية والمجتمعية الوطنية لوقف هذا البازار اليومي لأسعار سوق السلع الاستهلاكية والحياتية المتلفتة من كل رقابة ومحاسبة والتي باتت تهدّد مصير وحياة كل الشعب اللبناني تقريباً».