شدد مدير عام وزارة الزراعة لويس لحود على «أهمية هذا القطاع في ظل الازمة المعيشية التي تصيب البلد».

واعتبر لحود أن «القطاع الزراعي هو أساسي في القطاع الوطني ويعيش منه أكثر من ثلث سكان لبنان مباشرة».

وأشاد بأداء وزارة الزراعة، موضحاً أن «الأخيرة قدّمت خطة طوارئ غذائية في ضوء الأزمة التي يمرّ بها لبنان وخصوصاً لأن هذا القطاع ظهرت أهميته في هذه الفترة».

ومن أبرز العوامل التي عدّدها «والتي ساهمت في استدراك أهمية هذا القطاع، هي انحباس الدولار في المصارف وعدم القدرة على الاستيراد لا سيما ان 75% من الانتاج الغذائي اللبناني مستورد». وكشف أن الوزارة «تتفاوض مع الجهات المختصة من أجل تأمين قروض بصفر فائدة للمزارع اللبناني لتشجيع الزراعة».

كذلك لفت الى أن «وزارة الزراعة تصدر أسعاراً توجيهية أسبوعياً تأتي ضمن مؤازرة وزارة الاقتصاد لضبط الاسعار حمايةَ للمستهلك اللبناني».