أفادت وكالة نور نيوز المقربة من الحرس الثوري الإيراني بتعرض أجهزة الحاسوب في ميناء بندر رجائي جنوب إيران، لهجوم سيبراني إسرائيلي «فاشل» الأسبوع الماضي.

وقال الوكالة عن مسؤول في ميناء رجائي في بندر عباس بجنوب إيران: «هجوم فاشل تعرضت له أجهزة الحاسوب في ميناء بندر رجائي جراء هجوم سيبراني إسرائيلي الأسبوع الماضي».

ولفتت الوكالة إلى أن «الهجوم لم يؤد إلى أي خلل في عمل الميناء بفضل الاستعداد الكامل لوحدات الدفاع المدني والمواجهة المؤثرة والسريعة للخلل الذي تسبب به الهجوم».

إلى ذلك كشفت صحيفة «واشنطن بوست» في وقت سابق، استنادا إلى مصادر، عن ضلوع إسرائيل في هجوم إلكتروني تعرض له ميناء رجائي في مدينة بندر عباس الإيرانية، في 9 من أيار الجاري.

وذكرت الصحيفة الاميركية بأن عمل الميناء الاستراتيجي الإيراني في مضيق هرمز تعطل في ذلك اليوم بشكل مفاجئ جراء خروج الحاسوب المسؤول عن الملاحة في المنطقة عن الخدمة.

من جهة أخرى، تحدثت وسائل إعلام إسرائيلية إن مسؤولين في المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تلقوا، أمس الثلاثاء، توجيهات لمنشآت حساسة وبنى تحتية قومية لرفع مستوى التأهب والحذر تحسباً من هجوم سايبر إيراني، في أعقاب تقرير عن هجوم سيبراني شنته «إسرائيل» ضد ميناء رجائي الإيراني.

ووفق وسائل الاعلام فإن وحدات دفاعية مضادة لهجمات سايبر في الجيش الإسرائيلي، وهيئة السايبر القومية، رفعوا مستوى التأهب والجهوزية لاحتمال التعرض لهجمات سيبرانية، بحيث أن التخوف في «إسرائيل» هو من مهاجمة مواقع إلكترونية رسمية، واستهداف خوادم وخدمات مختلفة، وزرع برامج إلكترونية ضارة.