سلّطت صفحة "بلدية كفردبيان" الضوء على ميّزات وآثاء فقرا في كفردبيان عبر نشرها معلومات وصور رائعة تجعل القارىء يجول وهو يتأمّل جمال طبيعة هذه البلدة:


"تقع أثار فقرا في كفردبيان وتحتل هضبة صغيرة (1600م عن سطح البحر) تطل على واد عميق تنساب فيه مياه نبعي اللبن والعسل. يتمتع الموقع بجمال طبيعي تزيده روعة صخور الدولوميت التي ترتفع كغابة من الأنصاب حول الآثار. جذبت فقرا الرحالة الغربيين منذ القرن الثامن عشر واستوقفتهم بأبنيتها المميزة، حتى قال فيها أرنست رينان، في كتابه رحلة في فينيقيا، "إنها الأكثر عظمة بين أثار جبل لبنان". وتنقل فيها، سَنَة 1770، الرحّالة الفرنسي فرنسوا دو باجيس فوصفها وصفًا دقيقًا لاسيما آثار وادي الصليب وموقع فقرا. كما أبرز عاداتها وتقاليد الضيافة فيها. عنيت بفقرا عدة دراسات أثرية وتاريخية، أبرزها تقرير البعثة الألمانية لعام 1938".


رصد "الديار"