تسري لعبة «الفنون القتالية المختلطة» الـ «أم أم آي» في عروق وسام ابي نادر الذي يعشق اللعبة ويواكبها محلياً وخارجياً لاعباً ثم ادارياً حتى انتُخب عضواً في المكتب التنفيذي للاتحاد الدولي للعبة للهواة (IMMAF) ورئيساً للاتحاد الآسيوي للعبة في العام 2015 ثم اعادة انتخابه في تشرين الثاني الفائت خلال الجمعية العمومية الآسيوية التي انعقدت في تشرين الثاني الفائت في العاصمة البحرينية المنامة. وابي نادر ناشط في الألعاب القتالية عامة وفي لعبة الـ «أم أم آي» خاصة منذ نعومة اظافره وما زال يسعى مع عدد من محبي اللعبة الى اعادة احياء اللعبة بعد قرار وزارة الشباب والرياضة بمنع مزاولة اللعبة والصادر في بداية العام 2017. وتربط ابي نادر علاقات وطيدة مع المعنيين بعائلة رياضات الألعاب القتالية بشكل خاص ومنظّم مميز للبطولات والدورات. وسعى ابي نادر ،عبر القانون، الى اعادة الحياة الى اللعبة التي تلقى الاهتمام الكبير في السنوات الأخيرة. وابي نادر، المولود في العام 1982، مدرب مميز خرّج العديد من الأبطال خلال عدة سنوات وترأس لجنة «الفنون القتالية المختلطة» ضمن الاتحاد اللبناني للجودو لسنوات عدة قبل ان تنفصل اللعبة عن اتحاد الجودو وتستقل عنه. وابي نادر خبير في اللعبة نجح في نيل ثقة الجمعية العمومية للاتحاد الدولي عندما انتُخب عضواً كما نيل ثقة الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي بتبوئه مركز رئيس الاتحاد القاري منذ العام 2015 وتم التجديد له في الخريف الفائت.


 تحركات مكثفة

«الديار» التقت وسام ابي نادر الذي أبدى تفاؤله بعودة الروح الى اللعبة التي يعشقها بالتنسيق مع وزارة الشباب والرياضة وعائلة اللعبة .وفي ما يلي نص الحوار:

بدأ ابي نادر حديثه بالقول «لقد صدر قرار عن مجلس الشورى في 11 كانون الأول الفائت أبطل فيه قرار وزارة الشباب والرياضة الصادر في 23 شباط 2017 والذي نص على  الغاء لعبة الفنون القتالية المختلطة الـ «أم أم آي» ومنع ممارستها على  كافة الأراضي اللبنانية وسأبدأ تحركاً بدءاً من الايام المقبلة نحو عدد من الفاعليات وعلى رأسها وزيرة الشباب والرياضة فارتينيه اوهانيان كيفوركيان حيث سأعقد معها اجتماعاً الاثنين 1 حزيران في مكتبها بالوزارة لبحث موضوع اعادة الحياة الى لعبة الـ «أم أم آي» بعد القرار الصادر عن مجلس الشورى. كما سألتقي مدير عام وزارة الشباب والرياضة زيد خيامي وسنجري مشاورات مع المعنيين باللعبة من اجل اطلاق عجلة اللعبة والبدء بمزاولتها بالاتفاق مع الوزارة وهدفي نشر وتطوير اللعبة مع محبيها واطلاق بطولاتها مع العلم ان اللعبة لها ضوابط وقوانين، تتعلق بسلامة اللاعبين واللاعبات، وضعها الاتحاد الدولي للعبة بحيث تخلو اللعبة من الاصابات بعد ايجاد الضوابط. واود القول ان اللعبة هي الأولى التي بدأت لعبة محترفة ثم انتقلت الى لعبة الهواة اي بعكس جميع الألعاب».

 انشاء اتحاد

واضاف ابي نادر «يضم الاتحاد الدولي للفنون القتالية المختلطة للهواة (IMMAF) ومقره لوغانو (سويسرا) 137 دولة منها 64 دولة تعترف باللعبة محلياً.وبعد اعادة المياه الى مجاريها سأزور عدد من الأندية والتقي المدربين والمعنيين بهذه اللعبة لوضع خطة النهوض باللعبة بعد اعادة تشريعها». وتابع ابي نادر «ومع الوقت ستجري انتخابات لجنة ادارية جديدة للاتحاد تضم  اعضاء كفوئين قادرين على تطوير اللعبة التي يعشقها الكثيرون والتي يمارسها العديد من الذكور والاناث من كافة الفئات العمرية. وسنحيي الاندية التي تمارس اللعبة والتي تمتلك المواصفات القانونية بالتنسيق مع الوزارة طبعاً والأندية التي تزاول اللعبة كثيرة». وحول عدد المدربين الذين يحملون شهادات دولية صادرة عن الاتحاد الدولي  لتدريب الـ «أم أم آي» اجاب ابي نادر «في حدود 32 مدرب من بينهم خمس مدربات». وتابع ابي نادر قوله «لن اعمل وحيداً بل ضمن مجموعة تمثّل عائلة اللعبة من اداريين ومدربين وحكام ولاعبين ولاعبات والاتحاد الذي سيبصر النور ستنتخبه الجمعية العمومية مؤلف من عناصر كفوءة ليعود النشاط الرسمي الى اللعبة بصورة علنية وليس ممارسة اللعبة تحت جنح النظام».

 الانجازات

وحول المشاركات اللبنانية في البطولات الخارجية، قال ابي نادر «لقد ترأست العديد من البعثات على مدى سنوات عدة وآخر مشاركة خارجية لنا كانت في تشرين الثاني الفائت». ثم عدّد ابي نادر ابرز اللاعبين الذين حققوا ميداليات دولية وفي مقدمتهم :

- شربل دياب : ميدالية ذهبية في بطولة العالم بالعام 2016 وتأهل الى فئة المحترفين من الهواة.

 -عماد الحويّك : ذهبية في بطولة آسيا بالعام 2017 وبرونزية في بطولة العالم بالعام عينه وتأهل الى فئة المحترفين من الهواة.

 -ألكسندر شدّاد : فضية في بطولة العالم عام 2018  وفضية في بطولة آسيا عام 2017 وبرونزية في بطولة اوروبا في العام 2019.

- جورج سعادة : برونزية في بطولة العالم لعام 2018 لفئة الناشئين.

- انطونيو ابو عيد : برونزية في بطولة العالم عام 2019 لفئة الناشئين.

- نبيل الحاج : برونزية في بطولة العالم بالعام 2019 للناشئين.

- خالد عفارة : برونزية في بطولة العالم بالعام 2018.

- ريكاردو بشير : فضية في بطولة آسيا لعام 2019.

وفي الختام، دعا ابي نادر عائلة اللعبة الى شبك الايادي من اجل مصلحة اللعبة آملاً ان تجري الأمور على السكة الصحيحة وان يزول وباء كورونا لتعود العجلة الرياضية الى الدوران منها لعبة الـ «أم أم آي».