خفض الصرافون في لبنان امس سعر الصرف المعلن للدولار بواقع 30 ليرة مقارنة مع أسعار يوم أول من امس، وقالوا إنهم سيشترون الدولار بسعر لا يقل عن 3920 ليرة ويبيعونه بحد أقصى 3970 ليرة.

وانخفضت الليرة نحو 60 بالمئة في السوق الموازية عن سعر الصرف الرسمي البالغ 1507.5 ليرة منذ تشرين الاول تشرين الأول في خضم أزمة مالية حادة أصبحت فيها الدولارات شحيحة أكثر من أي وقت مضى. وأنهى الصرافون في لبنان إضرابا استمر لشهر واحد يوم أول من امس الأربعاء.

وقال محمود حلاوي العضو في نقابة الصرافين ورئيسها السابق إن الصرافين اتفقوا مع الحكومة للعمل تدريجيا على تخفيض سعر الصرف صوب مستوى 3200.

وأضاف أن الصرافات ستقصر مبيعات الدولار على المستوردين وقال إنهم لن يبيعوا لأي شخص يريد ببساطة شراء العملة الأميركية مشيرا إلى أن ذلك يأتي أيضا في إطار جهود لتوحيد الأسعار.

وقال مصرف لبنان المركزي الشهر الماضي إنه يهدف لتوفير الدولار للمستوردين بسعر صرف يبلغ 3200 بهدف تخفيض أسعار الأغذية التي شهدت ارتفاعات حادة في الدولة التي تعتمد على الواردات.